استشهاد 4 من عناصر الأمن الإيراني جنوب شرق البلاد

القوات الأمنية الإيرانية تعلن استشهاد 4 من كوادرها جنوب شرق البلاد، واعتقال 4 متورطين في قضية عضو البسيج آرمان.

  • استشهاد 4 من عناصر قوى الأمن الداخلي الإيراني جنوب شرق البلاد
    استشهاد  عناصر  من قوى الأمن الداخلي الإيراني، واعتقال متورطين في قضية الشهيد آرمان

أعلن قائد قوى الأمن الداخلي في مدينة بمبور بمحافظة سيستان وبلوشستان جنوب شرق إيران، اليوم الأحد، عن استشهاد 4 من كوادر الأمن الداخلي بالمدينة.

وأفاد مركز الإعلام للشرطة، بأنّ  الحادث وقع  في مقر قوى الأمن الداخلي وحماية الطرق على محور إيرانشهر - بمبور، ما أدى إلى استشهاد 4 من عناصر الأمن، فيما لا تزال التحقيقات جارية.

وفي سياق منفصل، أعلن قائد شرطة طهران، عن  اعتقال 4 متورطين في الحادثة التي أدت إلى استشهاد آرمان علي وردي في منطقة اكباتان جنوب العاصمة.

وكان أصدقاء الشهيد الإيراني، وزملاؤه، أكدوا لمراسلة الميادين، في وقت سابق، أنّ الذين اعتدوا على عنصر البسيج كانت تصرفاتهم مماثلة لتصرفات "داعش"، من خلال تعذيبهم الشهيد ومحاولة إجباره على إهانة رموزه المقدسة ومعتقداته.

ودخلت مراسلة الميادين مركز "البسيج"، التابع لحرس الثورة، في العاصمة الإيرانية طهران، بدعوة من أصدقاء الشهيد، الذين أرادوا التحدث عمّا حدث معه، وهي المرة الأولى التي تدخل وسيلة إعلامية للمركز.

وعرضت الميادين مقتنيات تعود إلى الشهيد، كانت معروضة في مركز البسيج، بينها قميصه وخاتمه المكسور، الذي كان يلبسه، حين تعرّض للاعتداء.

وكان الشهيد آرمان، استُشهد في 27 تشرين الأول/أكتوبر الفائت، في أثناء قيام مجموعات من مثيري الشغب بقطع بعض الطرقات في طهران.

للمزيد: آرمان علي وردي استشهد وهو يدافع عن أمن بلاده ووحدة شعبها