استطلاع: 86% من الأميركيين يرون أن بايدن أكبر سناً من تولي الرئاسة

استطلاع أميركي جديد للرأي يظهر بأنّ الرئيس جو بايدن أكبر عمراً من أن يقود فترة ولاية ثانية للولايات المتحدة الأميركية.

  • استطلاع: غالبية الأميركيين يرون بأنّ بايدن أكبر من أن يترشح لولاية أخرى
    الرئيس الأميركي جو بايدن (أرشيف)

أظهر استطلاع جديد للرأي أجرته شبكة "ABC News/ Ipsos" ونشرته صحيفة "بوليتيكو" الأميركية، أمس الأحد، أنّ الرئيس الأميركي، جو بايدن أكبر من أن يتمكّن من الترشّح لولاية ثانية في البيت الأبيض.

وأُجري الاستطلاع يومي 9 و10 شباط/فبراير الجاري، بعد أيامٍ من تقرير المستشار الخاص روبرت هور الذي وصف بايدن بأنّه "رجلٌ مسن وذو ذاكرة ضعيفة".

ولفتت نتائج الاستطلاع إلى أنّ 86% من الأميركيين يؤكدون أنّ بايدن، البالغ من العمر (81 عاماً)، أكبر عمراً من أن يقود فترة ولاية ثانية للولايات المتحدة الأميركية.

ورأى 59% من بين الـ 86% الذين رفضوا ترشيح بايدن أنّ الرئيس السابق دونالد ترامب، البالغ من العمر (77 عاماً)، أكبر عمراً من أن يشغل منصب رئيس الجمهورية أيضاً.

ووفق "بوليتيكو" يُعدّ هذا الاستطلاع أحدث ضربةٍ لحملة بايدن، التي كانت تعمل بشكلٍ محموم لتبديد فكرة أنّه ليست لديه القدرة على الاستمرار بشكلٍ فعّال في شغل ولاية أخرى بعد أن قدّم هور تقييماً مُدمّراً للحالة العقلية للرئيس الحالي للولايات المتحدة الأميركية.

ولطالما واجه بايدن انتقادات من أوساط اليمين ومن داخل حزبه أيضاً بأنه أكبر سناً من أن يكون رئيساً. ويستعدّ بايدن للانتخابات الرئاسية المقبلة في مواجهة ترامب.

اقرأ أيضاً: "بلومبرغ": بايدن يتخلف عن ترامب في ولايات حاسمة ستقرر انتخابات 2024