استطلاع: أغلبية النرويجيين تعارض انضمام بلدها إلى الاتحاد الأوروبي

مركز "سينيتيو" النرويجي يُجري استطلاع رأي يُظهر أنّ المعارضين للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي نسبتهم 48.8%.

  • النرويج ليست عضواً في الاتحاد، لكنها جزء من المنطقة الاقتصادية الأوروبية منذ عام 1994
    النرويج ليست عضواً في الاتحاد، لكنها جزء من المنطقة الاقتصادية الأوروبية منذ عام 1994

أظهر استطلاع للرأي، أجراه مركز "سينيتيو" النرويجي، اليوم الثلاثاء، أنّ أغلبية النرويجيين ترفض انضمام بلدها إلى الاتحاد الأوروبي.

ووفقاً لنتائج الاستطلاع، فمنذ تشرين الثاني/نوفمبر 2021، ارتفع عدد مؤيدي انضمام النرويج إلى الاتحاد الأوروبي من 34.1% إلى 35.3%، وهو أعلى رقم في الأعوام الـ12 الماضية.

وزادت نسبة مَن يجدُ صعوبة في الإجابة من 11.8%، في تشرين الثاني/نوفمبر 2021، إلى 16%، بينما انخفض عدد المعارضين للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي من 54.2% إلى 48.8%.

والنرويج ليست عضوا في الاتحاد، لكنها جزء من المنطقة الاقتصادية الأوروبية منذ عام 1994.

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.

اخترنا لك