استطلاع: أقل من نصف الأميركيين يمكنهم تسمية فروع الحكومة الثلاثة

لأول مرة منذ 6 سنوات، تراجع فهم الأميركيين لتركيبة الحكومة، إذ بيّن استطلاع انخفاضاً كبيراً في النسبة المئوية للذين يمكنهم تسمية جميع فروع الحكومة الثلاثة: التنفيذية والتشريعية والقضائية.

  • انخفاض في النسبة المئوية للأميركيين الذين يمكنهم تسمية فروع الحكومة الثلاثة
    انخفاض في النسبة المئوية للأميركيين الذين يمكنهم تسمية فروع الحكومة الثلاثة

لأول مرة منذ 6 سنوات، تراجع فهم الأميركيين للحقائق الأساسية بشأن تركيبة الحكومة، إذ بيّن استطلاع جديد أجراه مركز "أننبرغ" للسياسة العامة انخفاضاً كبيراً في النسبة المئوية للأميركيين، الذين يمكنهم تسمية جميع فروع الحكومة الثلاثة: التنفيذية والتشريعية والقضائية.

وانخفضت النسبة 9 نقاط مئوية عن العام السابق. وتبيّن أن نحو ربع الأميركيين الذين شملهم الاستطلاع لم يتمكنوا من تسمية فرع واحد. 

كما وجد الاستطلاع أيضاً انخفاضاً في عدد المستجيبين الذين يمكنهم تسمية أي من الحريات الـ5 المكفولة بموجب التعديل الأول.  

وذكرت "حرية الدين" لدى 24% ممن شملهم الاستطلاع بانخفاض تدرج من 56% تم تسجيله في الاستطلاع السابق. وانخفض عدد الذين ذكروا "حرية الصحافة" بشكل حاد من 50% في عام 2021، إلى 30% حالياً. 

لكن المجيبين أظهروا معرفة كبيرة في مجالات عدة، بما في ذلك بعض جوانب ملكية الأسلحة النارية وقوانين البحث والمصادرة. وكان أكثر من 80% على علم بأن المحكمة العليا، أيدت حقوق المواطنين في امتلاك سلاح، في حين أن نحو 78% يعرفون أن شرعة الحقوق، تحمي الأميركيين من عمليات التفتيش والمصادرة غير القانونية. 

فوق ذلك، يعرف ما يقرب من ثلاثة أرباع المشاركين في الاستطلاع أن الدستور يمنع الحكومة الفيدرالية من تأسيس دين رسمي، وهي نسبة مماثلة إحصائياً لمسح العام السابق.

وقالت كاثلين هول جاميسون، مديرة مركز "أننبرغ" للسياسة العامة في جامعة بنسلفانيا إنه "من المثير للقلق أن قلة قليلة تعرف الحقوق التي يكفلها لنا التعديل الأول. ومن غير المرجح أن نعتز بالحقوق ونحميها ونمارسها إذا لم نكن نعرف أننا نمتلكها".

اخترنا لك