استطلاع: 70% من الأميركيين يعتبرون روسيا عدواً

أشار الاستطلاع إلى أن 70% من المستطلعة آراؤهم يعتبرون الآن روسيا عدواً، مقارنة بـ41% في كانون الثاني/يناير الماضي.

  • الدفاع الروسية: سيتم تحرير ماريوبول على يد وحدات من قواتنا وجمهورية دونيتسك الشعبية
    يعكس الاستطلاع المشاعر الأميركية تجاه العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا

وجد استطلاع جديد لمركز "بيو" الأميركي للأبحاث أن المزيد من الأميركيين ينظرون إلى روسيا باعتبارها عدواً بعد عمليتها العسكرية الأخيرة في أوكرانيا.

وقال موقع "أكسيوس" الأميركي إن هذه القضية واحدة من الموضوعات القليلة التي يجد فيها الديمقراطيون والجمهوريون أرضية مشتركة،  فقد وافق 72% من الديمقراطيين و69% من الجمهوريين على أن روسيا هي عدو للولايات المتحدة.

وأشار الاستطلاع إلى أن 70% من الأميركيين المستطلعة آراؤهم يعتبرون الآن روسيا عدواً، مقارنة بـ41% في كانون الثاني/يناير الماضي.

وانخفض عدد الأميركيين الذين ينظرون إلى روسيا على أنها منافسة بدورهم بنحو النصف. وقال 49% إن روسيا كانت منافسة لأميركا في كانون الثاني/يناير، مقارنة بـ24% في آذار/مارس.

وأشار الموقع إلى أن المشاركة الحزبية التي تم عرضها في مجلس الشيوخ هذا الأسبوع تعكس صدى المشاعر الأميركية تجاه الأزمة في أوكرانيا.

بعد أسابيع من الجمود، صوت مجلس الشيوخ بنسبة 100-0 يوم أمس الخميس لإنهاء العلاقات التجارية الطبيعية مع روسيا وحظر استيراد نفطها.

وقال زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ تشاك شومر: "لا توجد دولة يرتكب جيشها جرائم حرب تستحق وضع التجارة الحرة مع الولايات المتحدة".

ووجد الاستطلاع أن 83% من الأميركيين الذين تبلغ أعمارهم 65 عاماً وما فوق يتبنون هذا الرأي، مقارنة بـ59% من البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و29 عاماً؛ أصغر المشاركين في الاستطلاع سناً.

هذا الشعور ساد كذلك لدى 77% من الأميركيين الحاصلين على درجة دراسات عليا، مقارنة بثلثي أولئك الذين حصلوا على تعليم جامعي وشهادة الثانوية العامة أو أقل.

نقله إلى العربية: الميادين نت.

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.