الأسد يلتقي رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر

لقاء يجمع الرئيس السوري برئيس اللجنة الدولية لـلصليب الأحمر، والأسد يؤكّد أنّ "العمل الإنساني يجب أن يؤدي إلى خلق الظروف المناسبة لعودة اللاجئين".

  • اعتبر الرئيس الأسد أنّ
    اعتبر الرئيس الأسد أنّ "الأولوية في العمل الإنساني يجب أن تتركز على المجالات التي تساعد على تحسين حياة السوريين"

بحث الرئيس السوري بشار الأسد، في لقاء جمعه اليوم الإثنين مع رئيس اللجنة الدولية لـلصليب الأحمر بيتر ماورير، عمل اللجنة في سوريا والتعاون القائم بينها وبين الحكومة السورية، والمرتبط بالاستجابات الإنسانية من أجل تلبية احتياجات السوريين في القطاعين الإنساني والخدمي.

واعتبر الأسد أنّ "الأولوية في العمل الإنساني يجب أن تتركز على المجالات التي تساعد على تحسين حياة السوريين في مناطقهم وقراهم، وتسهم في خلق الظروف المناسبة لعودة اللاجئين، كإعادة تأهيل البنية التحتية لشبكات الماء والكهرباء".

بدوره، أعرب ماورير عن "تقديره للتنسيق القائم مع الحكومة السورية لتذليل الصعوبات التي قد تعترض عمل اللجنة في بعض المناطق"، مؤكداً أهمية "التسهيلات التي تقدمها سوريا من أجل إنجاح مهمتها في مجال العمل الإنساني".

وحضر اللقاء وزير الخارجية والمغتربين فيصل المقداد، ورئيس منظمة الهلال الأحمر العربي السوري خالد حبوباتي، رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في سوريا وكريستوف مارتن.