الاتحاد الأوروبي: العقوبات المقبلة على روسيا ستستهدف البنوك والطاقة

رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين تشير إلى أنّ الاتحاد الأوروبي يتطلع إلى فرض عقوبات على القطاع المصرفي وقطاع الطاقة الروسيين.

  • رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين
    رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين

قالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، لصحيفة ألمانية اليوم الأحد، إنّ العقوبات المقبلة التي سيفرضها الاتحاد الأوروبي على روسيا ستستهدف البنوك، لا سيما "سبيربنك"، وكذلك النفط.

وأضافت رداً على سؤال من صحيفة "بلد ام سونتاج" خلال مقابلة بشأن تحديد النقاط الرئيسية للجولة السادسة المزمعة من العقوبات: "نحن نتطلع بشكل أكبر إلى القطاع المصرفي، ولا سيما سبيربنك الذي يمثل 37% من القطاع المصرفي الروسي. وبالطبع هناك قضايا تتعلق بالطاقة".

ولم يفرض الاتحاد الأوروبي حتى الآن عقوبات على أكبر بنك روسي، لأنّه إلى جانب "غازبروم بنك" يعدُّ أحد القنوات الرئيسية لدفع ثمن الطاقة الروسية التي تشتريها دول الاتحاد الأوروبي على الرغم من الوضع في أوكرانيا.

وقالت رئيسة المفوضية الأوروبية إنّ الاتحاد الأوروبي يعمل على "آليات ذكية" حتى يصير من الممكن إدراج النفط في العقوبات المقبلة.

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.