الاحتلال الإسرائيلي يعلن الاستيلاء على آلاف الدونمات جنوبي أريحا

الاحتلال الإسرائيلي يعلن الاستيلاء على 22 ألف دونم من أراضي بلدة السواحرة الشرقية والنبي موسى جنوبي أريحا.

  • الاحتلال يعلن الاستيلاء على آلاف الدونمات جنوب أريحا
    الاحتلال يعلن الاستيلاء على آلاف الدونمات جنوبي أريحا

أعلنت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، الاستيلاء على 22 ألف دونم من أراضي بلدة السواحرة الشرقية والنبي موسى جنوبي أريحا، تحت مسمى "محمية طبيعية".

وقال رئيس لجنة الدفاع عن أراضي السواحرة، يونس جعفر، إنّ هذا المخطط قديم جديد، ويقضي بالاستيلاء على أراضي المواطنين الممتدة من منطقة النبي موسى حتى الخان الأحمر ومنطقة السواحرة شرقي القدس، لإغلاق الطوق الشرقي للقدس ضمن اعتداءات الاحتلال المتكررة على الأراضي في منطقة "أم ريان" و"جورة الشرق" و"الخان الأحمر" و"واد أبو هندي" جنوبي أريحا وشرقي القدس المحتلة.

وأشار إلى أنّ هذا الإعلان يأتي في سياق المخطط الاستيطاني المعروف باسم مخطط (E1).

من جانبه، دان رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، مؤيد شعبان، إعلان الاحتلال الاستيلاء على آلاف الدونمات من أراضي السواحرة الشرقية والنبي موسى تحت مسمى "محمية طبيعية".

وأكد شعبان أنّ كل هذه المسميات ما هي إلّا "مسوّغات استعمارية استيطانية هدفها الاستيلاء على أراضي المواطنين، وفرض أمر واقع على الأرض من خلال تغيير معالمها"، وأيضاً الإمعان في تقطيع الضفة الغربية وتحويلها إلى معازل و"كانتونات" غير متصلة، وبالتالي منع إقامة الدولة الفلسطينية المتصلة جغرافياً وذات السيادة.

وأشار إلى أنّ الهيئة ستتصدى لكل هذه الممارسات الاستعمارية الاستيطانية الاحتلالية من خلال تعزيز المقاومة الشعبية والمتابعة القانونية الحثيثة ودعم صمود المواطنين.

وتعود ملكية الأراضي التي يشملها المخطط إلى مواطنين من السواحرة وسلوان وعناتا والخان الأحمر والعيسوية، ويحملون إثباتات ملكية رسمية، كما تُعَدّ هذه الأراضي امتداداً سكانياً طبيعياً للمواطنين في منطقة شرقي القدس المحتلة.

ويقضي الإعلان بإغلاق الطريق الوحيدة أمام الفلسطينيين ما بين القدس والبحر الميت وأريحا، والمعروف باسم "طريق أبو جورج"، كما يسهم في عزل محافظة أريحا والأغوار عن محافظة القدس المحتلة، وفي تهجير سكان الخان الأحمر والتجمعات البدوية في المنطقة.