الاحتلال يشن عدواناً على غزة.. والجهاد الإسلامي: العدو لن ينال من المقاومة

الاحتلال الإسرائيلي يعلن بدء عملية عسكرية ضد حركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة.

  • الاحتلال الإسرائيلي يقصف عدة مراصد للمقاومة في قطاع غزة
    الاحتلال الإسرائيلي يقصف عدة مراصد للمقاومة في قطاع غزة

أفاد مراسل الميادين بـ"سماع دوي انفجارات في سماء قطاع غزة"، مشيراً إلى "قصف إسرائيلي في محيط برج فلسطين وسط مدينة غزة".

ولفت مراسلنا إلى "قصف عدة مراصد للمقاومة في قطاع غزة". كما أعلنت "سرايا القدس" ارتقاء تيسير الجعبري شهيداً، وهو قائد عسكري في شمالي قطاع غزة.

وتحدثت وزارة الصحة في غزة عن "ارتفاع عدد الشهداء إلى 8، من بينهم طفلة تبلغ من العمر 5 أعوام"، بالإضافة إلى عشرات الجرحى.

وأوضحت وسائل إعلام فلسطينية أنّ الغارة الإســرائيلية وسط غزة استهدفت شقة سكنية في برج فلسطين. كما لفت مراسلنا إلى أن الاحتلال قصف شرق خان يونس، ومعلومات عن استهداف سيارة شرق غزة.

هذا وأعلنت وزارة الصحة في غزة عن ارتقاء 10 شهداء من بينهم طفلة وعشرات الجرحى نتيجة القصف الاسرائيلي.

كما استهدف الاحتلال الإسرائيلي أيضاً موقعاً للمقاومة قرب الحدود الفلسطينية المصرية.

ووفق مراسلنا فإنّ "الاستهدافات الإسرائيلية بمعظمها كانت في مناطق سكنية مأهولة بالمواطنين"، وموضحاً أنّ "الغارات الإسرائيلية استهدفت قبل بعض الوقت نقاط رصد للمقاومة في مناطق شمال القطاع وجنوبه".

بالتزامن، طلب الاحتلال الإسرائيلي من سكان مستوطنات غلاف غزة البقاء قرب الملاجىء.

وأعلن الناطق باسم قوات الاحتلال أيضاً بداية عملية عسكرية ضد حركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة، باسم " علوت هشاحر".

ولفتت وسائل إعلام إسرائيلية إلى وجود دعوة  لمستوطني  غلاف غزة البقاء قرب الأماكن المحصنة، خشية رد من الجهاد الإسلامي.

حماس: "إسرائيل" ستدفع الثمن

في الوقت نفسه، قال المتحدث باسم حماس، فوزي برهوم، إنّ  "العدو الإسرائيلي هو من بدأ التصعيد على المقاومة في غزة، وارتكب جريمة جديدة، وعليه أن يدفع الثمن".

وشدد برهوم على أنّ "إسرائيل ستدفع الثمن".