البحرينيون يدينون التطبيع.. والشيخ قاسم: لا مقاومة من غير يوم القدس

البحرينيون يحيون يوم القدس العالمي نصرة لفلسطين، والشيخ عيسى قاسم يؤكد على أهمية هذا اليوم لإحياء "خطّ المقاومة".

  • الشيخ قاسم: لا مقاومة من غير يوم القدس
    الشيخ البحريني عيسى قاسم

أكد الشيخ البحريني عيسى قاسم، اليوم الجمعة، أنّه "إذا كانت المقاومة من أجل المسجد الأقصى، ومن أجل القدس وحرمتها، فإنّ يوم القدس العالمي والاحتفاء به، والمشاركة فيه، وإعطاءه حقّه الكبير من الجدّية، هو من أجل المقاومة".

وفي كلمة بمناسبة يوم القدس العالمي، قال قاسم: "لا مقاومة من غير روح يوم القدس العالمي"، معتبراً أنّه "إذا ماتت روح يوم القدس العالمي وتراجعت الأمّة عن إحيائه وتلكأت، أو كان هذا الإحياء من شأن مستوىً معيّن، مذهبٍ معيّن، بلدٍ معيّن، فإنّ خطّ المقاومة إلى ذبول وإلى موت".

وشدد على ضرورة إحياء يوم القدس العالمي، وذلك "لما يمثله من أهمية كبرى، وهي توحيد الأمة على خط المواجهة المشتعل المستمر المضحي حتّى تنكسر الصهيونية".

وشهدت البحرين تظاهرات حاشدة في مناطق عديدة من البلاد ضد تطبيع السلطات مع الاحتلال الإسرائيلي. 

وخرجت التظاهرات في ظل ظروف أمنية معقدة، أظهر فيها المواطنون إصرارهم على تسجيل الموقف الشعبي رغم وجود خطر القمع والاعتقالات.

وأطلق المتظاهرون هتافات تدعو إلى "تطهير البحرين من دنس الصهاينة"، والإعلان عن مقاومة التطبيع "حتى النفس الأخير".

وانطلقت باكورة التظاهرات في العاصمة المنامة، يوم الأربعاء الماضي، وذلك بعيد خطاب لقاسم دعا فيه الجماهير إلى "غسل عار التطبيع".

وإلى جانب العاصمة المنامة، خرجت تظاهرة حاشدة في بلدة سماهيج المحادية لمطار البحرين الدولي، وتوالت التظاهرات في عدة مناطق من بينها جزيرة سترة، وبلدتا الشاخورة وأبو صيبع، وكرباباد، والمصلى، والسنابس وغيرها.