البنتاغون يكشف عن بدء تدريب الجيش الأوكراني على أنظمة مدفعية هاويتزر

مسؤول أميركي يتوقع أن يبدأ الجيش الأميركي بتدريب الأوكرانيين على استخدام منظومة المدفعية هاوتزر في الأيام المقبلة، ويرجح أن التدريب سيقام في أوروبا الشرقية.

  • جنود أوكرانيون عند نقطة تفتيش على مشارف بارفينكوف شرق أوكرانيا 15 نيسان/ أبريل 2022 (أ ف ب).
    جنود أوكرانيون عند نقطة تفتيش على مشارف بارفينكوف شرق أوكرانيا 15 نيسان/ أبريل 2022 (أ ف ب).

كشف مسؤول في البنتاغون عن تقدّم في إعداد دورات تدريبية لأوكرانيا على أنظمة مدفعية هاويتزر التي قدمتها الولايات المتحدة.

ورجّح المسؤول الأميركي خلال إحاطة صحافية اليوم الإثنين، أن تتم عملية تدريب العسكريين الأوكرانيين على هذه الأنظمة في أوروبا الشرقية، مضيفاً أن روسيا كانت تستهدف أهدافاً عسكرية في ضربات ضد كييف ولفيف في آخر 72 ساعة.

ورأى أنه ليس هناك ما يشير إلى أن الطراد الروسي موسكفا كان على متنه أسلحة نووية لدى غرقه، مدعياً أن "روسيا تواصل التحرك في القيادة والسيطرة والمدفعية والعوامل العسكرية الأخرى في منطقة دونباس تحضيراً لشن هجوم، وقد أرسلت 11 كتيبة قتالية إضافية إلى أوكرانيا خلال عطلة نهاية الأسبوع".

وزعم المسؤول الأميركي أن "العقوبات الأميركية والأوروبية حدت من قدرة روسيا على إعادة إمداد مخزونات الذخائر الموجهة بدقة بسبب نقص المكونات، وكذلك هي تحد من الإنتاج الدفاعي الشامل في روسيا"، مؤكداً أن روسيا نفذت  نحو 200 طلعة جوية فوق أوكرانيا في الـ24  ساعة الماضية.

وأشار إلى أن "قاذفات روسية نفذت ضربات بعيدة المدى على مدينتي كييف ولفيف خلال اليومين الماضيين واستهدفت منشآت عسكرية، وأضاف: "تقديراتنا بأن روسيا تمتلك الآن 76 كتيبة قتالية داخل أوكرانيا ، بزيادة 11 عن الأسبوع الماضي، وهي تواصل تعزيز قواتها شرق أوكرانيا وجنوبها ، ولم يتبق لها وحدات في الشمال بالقرب من العاصمة كييف".

وأكّد وصول 4 طائرات من المساعدات العسكرية من حزمة الـ800 مليون دولار إلى المنطقة أمس الأحد، وقال إن هناك طائرة خامسة ستصل خلال الساعات 24 المقبلة، وإن جميع الضربات الجوية الروسية تتركز تقريباً على ماريوبل.

المسؤول الأميركي أكّد أن القوات الأوكرانية لا تزال تواصل القتال في المدينة، لكن "إذا سقطت ماريوبل بيد الروس فذلك يعني أن قرابة 12 كتيبة قتالية روسية ستكون متاحة للتحرك والقتال في مكان آخر".

كيربي: سندرّب الأوكرانيين على مدفعية "هاوتزر"

وأكّد المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية، جون كيربي، أنّ الجولة الأولى من عمليات تدريب الأوكرانيين على مدفعية "هاوتزر" ستتم خلال أيام خارج اوكرانيا، وطبيعة التضاريس هناك ستسمح باستخدام تلك المدفعية وهي من الأمور التي طلبها الاوكرانيون وتشمل 18 مدفعاً مزودة بـ 40 ألف إطلاقة.

موضحاً أنّ "عملية التدريب على المدفعية لن تستغرق وقتاً طويلاً".

مسؤول أميركي يعلن وصول شحنات جديدة من الأسلحة لأوكرانيا

قال مسؤول كبير في وزارة الدفاع الأميركية إنّ الشحنات الأولى من الدفعة الجديدة من المساعدات العسكرية الأميركية لأوكرانيا وصلت إلى حدود البلاد لتسليمها إلى الجيش الأوكراني.

وأضاف المسؤول طالباً عدم الكشف عن هويته "وصلت أربع رحلات جوية إلى المنطقة من الولايات المتحدة أمس محملة بمعدات مختلفة"، مشيراً إلى أنّ "العقوبات كان لها تأثير على قدرة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في إعادة الإمداد والتجهيز، خصوصاً لجهة مكونات بعض هذه الأنظمة وصواريخها الموجّهة بدقّة".

وأضاف أنّ "هذا الأمر أثّر بشكلٍ ملموس على بوتين. من ناحيةٍ أخرى، نعلم أنهم يكافحون من أجل إعادة الإمداد من صناعتهم الدفاعية ويتساءلون عن مدى السرعة وإلى أيّ مدى يمكنهم تكثيف إنتاجهم من الأسلحة"، معتبراً أنّ "العقوبات لها تأثير على قدرتهم على القيام بذلك".

وكان مسؤول رفيع في "البنتاغون"أكّد قبل أيام أنّ واشنطن تتوقع تسليم حزمة جديدة من المساعدات خلال شهر إلى أوكرانيا وتبلغ  قيمتها 800 مليون دولار، وهذا ما أكّده الرئيس الأميركي جو بايدن في حديثه عن مد أوكرانيا بالمساعدات.

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في وقت سابق اليوم إن العامل السلبي الرئيسي للاقتصاد الروسي يتمثل بضغط العقوبات الغربية، مؤكداً أنّ روسيا تحملت هذا الضغط. 

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.