البيت الأبيض: مباحثات أميركية روسية بشأن أوكرانيا في الـ10 من الشهر المقبل

متحدث باسم مجلس الأمن القومي الأميركي في البيت الأبيض يقول إنّ مسؤولين أميركيين وروس سيشاركون في محادثات أمنية بشأن أوكرانيا، بمشاركة العديد من الدول الأوروبية.

  • البيت الأبيض: من المقرر إجراء محادثات بين روسيا والناتو في 12 يناير/كانون الثاني
    البيت الأبيض: من المقرر إجراء محادثات بين روسيا والناتو في 12 يناير/كانون الثاني

أعلن متحدث باسم مجلس الأمن القومي الأميركي في البيت الأبيض، اليوم الثلاثاء، أنّ مسؤولين أميركيين وروس سيشاركون في محادثات أمنية بشأن أوكرانيا والتسلح يوم 10 يناير/كانون الثاني.

يأتي ذلك في الوقت الذي يواجه فيه البلدان توترات متزايدة بشأن التعزيزات العسكرية في أنحاء أوكرانيا.

وقال المتحدث الأميركي، إنّه من المقرر إجراء محادثات بين روسيا والناتو في 12 يناير/كانون الثاني، بينما من المقرر عقد اجتماع إقليمي أوسع يضم موسكو وواشنطن والعديد من الدول الأوروبية في 13 يناير/كانون الثاني، وفق وكالة "رويترز".

وكانت روسيا كشفت في الـ17 من كانون الأول/ديسمبر عن قائمة مقترحات وضمانات أمنية تريد التفاوض بشأنها، منها تعهّد حلف شمال الأطلسي بالتخلي عن أي نشاط عسكري في شرق أوروبا وأوكرانيا.

في وقت سابق، قالت الولايات المتحدة الأميركية، إنها تتوقع بدء الحوار مع روسيا في شهر كانون الثاني/يناير المقبل، خاصةً بشأن أوكرانيا، وعلى نطاقٍ أوسع حول الأمن في أوروبا.

يُشار إلى أنّه ومنذ أيام انتقد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، "نهج ضم كييف إلى حلف الناتو مع احتمال ظهور منظومات صواريخ بالقرب من روسيا، مضيفاً أنّ "هذه التهديدات غير مقبولة لأمن روسيا".

وتقول الولايات المتحدة وأوكرانيا إنّ "روسيا ربما تستعد لغزو جارتها السوفياتية السابقة أوكرانيا"، فيما تنفي روسيا ذلك وتقول إنّ "علاقة أوكرانيا المتنامية بحلف شمال الأطلسي هي السبب في تصعيد المواجهة".

اخترنا لك