البيت الأبيض: نتعامل بجدية مع تصريحات بوتين ولا حاجة لحالة تأهب حالياً

منسق الاتصالات الاستراتيجية في البيت الأبيض، جون كيربي، يؤكد بعد خطاب الرئيس الروسي فلادمير بوتين أنّ واشنطن "تتعامل معه بجدية، وتراقب وضع حالة التأهب لقوات الردع الاستراتيجي".

  •  منسق الاتصالات الاستراتيجية في البيت الأبيض جون كيربي
    منسق الاتصالات الاستراتيجية في البيت الأبيض جون كيربي

قال منسق الاتصالات الاستراتيجية في البيت الأبيض، جون كيربي، إنّ "الولايات المتحدة تتعامل بجدية مع تصريحات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حول الأسلحة النووية"، مضيفاً أنّ "واشنطن لا ترى حاجة حالياً إلى زيادة حالة تأهب قوات الردع الاستراتيجية الخاصة بها".

وصرح كيربي لشبكة "إيه بي سي" الأميركية، اليوم الأربعاء، بشأن تصريحات الرئيس بوتين: "هذا خطاب غير مسؤول من قوة نووية... نتعامل معه بجدية، ونراقب وضع حالة التأهب لقوات الردع الاستراتيجي لهم، من أجل تعديل وضعنا، إذا لزم الأمر"، مؤكداً أنّه "في الوقت الحالي، لا نرى أنّ تعزيزها مطلوب".

وحذر البيت الأبيض، من أنّ "استخدام روسيا للأسلحة النووية سيتسبب في عواقب وخيمة على المستوى الدولي وعليها أيضاً".

ويأتي ذلك بعد تصريحات الرئيس فلاديمير بوتين في وقت سابق اليوم، التي حذر فيها "أولئك الذين يحاولون ابتزاز روسيا بالأسلحة النووية من أن الرياح قد تنقلب عليهم".

وقال الرئيس الروسي إن "تهديد محطة زاباروجيا هو تهديد نووي.. ولدى روسيا سلاح نووي، وسنستخدم كل الوسائل لحماية أراضي روسيا"، مؤكداً أنّ كل "من يهدد أراضي بلاده ووحدتها ستقوم روسيا بمواجهته".

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.

اخترنا لك