البيت الأبيض: واشنطن سترد إذا أقامت الصين قاعدة عسكرية في جزر سليمان

الولايات المتحدة الأميركية تحذّر من إقامة الصين قاعدة عسكرية في جزر سليمان، وتقول إنّه "ستكون هناك تداعيات أمنية إقليمية على واشنطن وحلفائها".

  • البيت الأبيض: واشنطن سترد إذا أقامت الصين قاعدة عسكرية في جزر سليمان
    البيت الأبيض: إذا اتُّخذت خطوات في اتّجاه وجود عسكري، فستكون للولايات المتحدة هواجس كثيرة وسترد

حذّرت الولايات المتحدة، اليوم الجمعة، من أنها "سترد" في حال أقامت الصين قاعدة عسكرية في جزر سليمان، ذات الموقع الاستراتيجي، والتي وقّعت مؤخراً اتفاقاً أمنياً مع بكين.

وأعلن البيت الأبيض أن وفداً أميركياً رفيع المستوى حذّر القيادة في جزر سليمان من أن الاتفاق الموقَّع مؤخراً "قد تكون له تداعيات أمنية إقليمية" على واشنطن وحلفائها.

وجاء في بيان البيت الأبيض أنّ الوفد أوضح أنّه "إذا اتُّخذت خطوات في اتّجاه وجود عسكري دائم بحكم الأمر الواقع، أو لفرض الهيمنة، أو لإقامة منشأة عسكرية، فستكون للولايات المتحدة هواجس كثيرة، وسترد وفق ما يقتضيه الأمر".

وبحسب البيان، جدد رئيس وزراء جزر سليمان، ماناسيه سوغافاري، "تأكيد تطميناته بشأن عدم إقامة أي قاعدة عسكرية، وعدم تضمُّن الاتفاق إقامة أي وجود طويل الأمد أو فرض هيمنة، وهو ما قاله علناً"، مشيراً إلى أن "الولايات المتحدة أكدت أنها ستتابع التطورات عن كثب بالتشاور مع شركائها الإقليميين".

وخلال اجتماع دام 90 دقيقة مع سوغافاري و24 شخصاً، ضمنهم أعضاء في الحكومة ومسؤولون رفيعو المستوى، بحث المسؤولون الأميركيون في تسريع فتح سفارة أميركية، وتقديم مساعدة للرعاية الصحية، وتسليم جرعات لقاحية، و"تعزيز الروابط بين الشعبين"، وفق البيت الأبيض.

وقاد الوفدَ الأميركي، الذي أجرى هذا الأسبوع جولة شملت هاواي وفيجي وبابوا غينيا الجديدة وجرز سليمان، منسّقُ مجلس الأمن القومي لمنطقة المحيطين الهندي والهادئ كورت كامبل، ومساعد وزير الخارجية لشؤون شرقي آسيا، منطقة المحيط الهادئ، دانيال كريتنبريك، كما ضم الوفد مسؤولين في وزارة الدفاع.

وحاول رئيس وزراء جزر سليمان، ماناسيه سوغافاري، طمأنة واشنطن وكانبيرا إلى أن الاتفاق مع الصين لا يشمل إقامة قاعدة عسكرية، قائلاً إنّ حكومته وقّعت، بكامل إدراكها، اتفاقاً أمنياً مع الصين، يثير انتقادات شديدة من جانب حليفتي الأرخبيل، الولايات المتحدة وأستراليا، اللتين تشعران بالقلق من الطموحات العسكرية لبكين في الدولة الواقعة في المحيط الهادئ.

وأضاف سوغافاري، في كلمة للبرلمان اليوم الأربعاء: "اسمحوا لي بأن أؤكد لشعب جزر سليمان أننا توصلنا إلى اتفاق مع الصين ببصيرة، استهدينا فيه بمصالحنا الوطنية"، مطالباً الدول الأخرى بـ"احترام المصالح السيادية لجزر سليمان". 

وأعلنت وزارة الخارجية الصينية، منذ أيام، أنّ بكين وقعت مع جزر سليمان اتفاقية تعاون أمني مشترك.

ونقلت صحيفة "غلوبال تايمز" الصينية، عن وزير الخارجية الصيني، قوله إنّ "إطار التعاون الأمني، الذي وقعته الصين وجزر سليمان، لا يستهدف أي طرف ثالث، ولا يتعارض مع آليات التعاون الأمني الثنائية أو المتعددة الأطراف الحالية لجزر سليمان".