التحالف السعودي يفرج عن أسرى يمنيين

‏التحالف السعودي يعلن مغادرة أولى طائرات نقل أسرى الجيش واللجان الشعبية إلى اليمن، ورئيس اللجنة الطبية في حكومة صنعاء يكشف عن وفاة 12 مريضاً منذ بداية الهدنة.

  • التحالف السعودي: أولى طائرات نقل أسرى الجيش واللجان تصل لليمن
    التحالف السعودي يدعي الإفراج عن أسرى الجيش واللجان الشعبية اليمينة

أعلن ‏التحالف السعودي مغادرة أولى طائرات نقل أسرى الجيش واللجان الشعبية إلى اليمن، مضيفاً  أنّ "3 مراحل لنقل الأسرى جواً إلى صنعاء وعدن ستكتمل اليوم".

وقبل أيام، قال رئيس لجنة الأسرى في حكومة صنعاء عبد القادر المرتضى في تغريدة إنّ "السعودية زعمت تقديم مبادرة للإفراج عن بعض من أسرى الجيش واللجان".

وأضاف المرتضى: "تبلّغنا بكشف يتضمن عدداً من الأسماء خلاف ما أعلنت السعودية، وليسوا من أسرانا ولا معروفين لدينا، وأبلغنا الصليب الأحمر بذلك". 

وحث المرتضى دول التحالف على "التوقف عن المتاجرة والمزايدة بملف إنساني بامتياز" . 

وأفرجت حكومة صنعاء مؤخراً عن 42 أسيراً من أسرى التحالف السعودي، في مبادرة من طرف واحد. وبعد ذلك، تقدّمت الحكومة بعرض جديد لقوى التحالف السعودي عبر الأمم المتحدة يقضي بالإفراج عن 200 أسير من كل طرف.

وجرى الاتفاق، في 27 آذار/مارس الماضي، مع التحالف السعودي على صفقة لتبادل الأسرى عبر الأمم المتحدة تشمل الإفراج عن 2223 أسيراً. 

وفاة 12 مريضاً يمنياً منذ بداية الهدنة

وكشف رئيس اللجنة الطبية العليا في حكومة صنعاء، مطهر الدرويش، عن وفاة 12 مريضاً خلال 30 يوماً منذ بدء سريان الهدنة، كانوا ينتظرون تسيير الرحلات المزعومة التي وعدت بها الأمم المتحدة والتحالف السعودي.

وعبّر رئيس اللجنة الطبية، في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية، عن أسفه لتنصل التحالف السعودي من فتح مطار صنعاء، وفقاً للهدنة التي أعلنتها الأمم المتحدة لمدة شهرين.

وأكّد الدرويش أنّ "التلاعب وعدم التزام دول العدوان ببنود الهدنة تسببا بحرمان عدد من المرضى من السفر لتلقي العلاج في الخارج، وفضحا مصداقية الأمم المتحدة ودول العدوان أمام الشعب اليمني والعالم الحر".

يشار إلى أنّ دول التحالف السعودي ألغت أول رحلة تجارية من مطار صنعاء الدولي وإليه في 24 نيسان/أبريل الماضي، ولم تلتزم ببنود الهدنة التي أعلنتها الأمم المتحدة مطلع الشهر الماضي.

ومساء 2 من نيسان/أبريل الماضي، دخلت الهدنة بين التحالف السعودي وحكومة صنعاء حيّزَ التنفيذ.