الجزائر: تبون سيزور فرنسا في حزيران/ يونيو المقبل

الرئاسة الجزائرية تعلن أنّ الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون هاتف الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون مقدماً التهاني للشعب الجزائري بمناسبة عيد الفطر.

  • الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون (أرشيف)
    الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون (أرشيف)

أعلنت الرئاسة الجزائرية، اليوم الأحد، أنّ الرئيس عبد المجيد تبون سيزور فرنسا في النصف الثاني من شهر حزيران/ يونيو المقبل.

واليوم، تلقى تبون مكالمةً هاتفية من نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون قدّم له فيها وللشعب الجزائري تهانيه بمناسبة عيد الفطر، وفق بيان للرئاسة الجزائرية.

وتطرّق الرئيسان إلى العلاقات الثنائية وسُبل تعزيزها بما في ذلك زيارته إلى فرنسا، واتفقا على النصف الثاني من شهر حزيران/ يونيو المقبل موعداً لهذه الزيارة، والتي يعمل كل من فريقي البلدين لإنجاحها.

وكان الرئيس الفرنسي أعرب في تصريح لمجلة "لوبوان" الفرنسية عن أمله في أن يتمكن الرئيس تبون من القدوم إلى فرنسا العام الجاري من أجل مواصلة نهج الصداقة، بعد الزيارة التي قام بها إلى الجزائر في آب/أغسطس 2022، وفق تعبيره.

يُشار إلى أنّ وزير الداخلية الفرنسي، جيرالد دارمانان، أعلن في كانون الأول/ ديسمبر 2022 فتح صفحة جديدة في العلاقات بين البلدين وإعادة العلاقات القنصلية مع الجزائر إلى طبيعتها.

وكانت الجزائر قررت مطلع كانون الثاني/ يناير الماضي، استئناف العلاقات الدبلوماسية مع باريس.

يذكر أن العلاقات بين فرنسا والجزائر ساءت سابقاً عقب تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، والتي تساءل فيها عما "إذا كانت هناك أمة جزائرية قبل الاستعمار الفرنسي".

اقرأ أيضاً: الجزائر - فرنسا.. هل أزفت القطيعة؟

اخترنا لك