الجيش الأميركي يحذّر من توسع الصواريخ النووية الصينية

في الوقت الذي يتصاعد التوتر بين واشنطن وبكين، تقرير أميركي يشير إلى أنّ الأقمار الصناعية أظهرت قاعدة الصواريخ الجديدة في منطقة شين جين بينغ، والتي من المقدر أنها تضم 250 صومعة قيد الإنشاء.

  • أشار الجيش الأميركي في تقرير له إلى حقول صوامع الصواريخ النووية الصينية في صورة عبر الاقمار الصناعية
    أشار الجيش الأميركي في تقرير له إلى حقول صوامع الصواريخ النووية الصينية في صورة عبر الأقمار الصناعية

حذّر الجيش الأميركي من توسع في حقول صوامع الصواريخ النووية الصينية، في وقت يتصاعد التوتر بين واشنطن وبكين.

وأشار تقرير أميركي إلى أنّ الأقمار الصناعية أظهرت قاعدة الصواريخ الجديدة في منطقة شين جين بينغ، والتي من المقدر أنها تضم 250 صومعة قيد الإنشاء، وأخرى في مقاطعة غانسو الشمالية الغربية.

ووصف التّقرير هذين الموقعين بأنهما يمثلان أهم توسع للترسانة النووية الصينية على الإطلاق.

يأتي ذلك في وقت أعلن وزير الدفاع الأميركي، لويد أوستن، أنَّ "مطالبات بكين الكبيرة في بحر الصين الجنوبي لا أساس لها في القانون الدولي". وقال إنَّ "هذا النفوذ المتصاعد يتعدّى على سيادة دول المنطقة".

وكان مسؤول صيني أعلن أن العلاقات بين الولايات المتحدة والصين "بلغت طريقاً مسدوداً"، داعياً واشنطن إلى أن تكفّ عن "شيطنة" بكين، وذلك خلال أوّل زيارة للصين تُجريها مسؤولة كبيرة في إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن.