الجيش الباكستاني يؤكد عدم تدخله في الأزمة السياسية التي تشهدها البلاد

في ظل الأزمة السياسية التي تشهدها باكستان بعد عزل رئيس الوزراء عمران خان، المتحدث باسم القوات المسلحة الباكستانية يؤكد أنّ الجيش لن يتدخل في الشأن السياسي للبلاد.

  • باكستان: الجيش يؤكد عدم تدخله في الأزمة السياسية التي تشهدها البلاد
     المتحدث باسم القوات المسلحة الباكستانية اللواء بابار افتخار

أكد المتحدث باسم القوات المسلحة الباكستانية، اللواء بابار افتخار، أنّه "لن يكون هناك أي تدخل للجيش في الشأن السياسي في البلاد".

تأتي تصريحات افتخار في ظل أزمة سياسية كبيرة تشهدها البلاد بعد خروج مظاهرات حاشدة في عدة محافظات احتجاجاً على عزل البرلمان لرئيس الوزراء عمران خان، وتعيين شهباز شريف بدلاً منه.

وتمَّ حجب الثقة عن رئيس الوزراء عمران خان من قبل البرلمان الباكستاني، بنتيجة تصويت جاءت لصالح سحب الثقة  بـ 174 صوتاً.

وكان مراسل الميادين في باكستان قد أفاد بأنَّ "أنصار عمران خان خرجوا في تظاهراتٍ مؤيّدةٍ له في العاصمة إسلام أباد"، مؤكداً أنَّ "تظاهرات أخرى لأنصار عمران خان خرجت في مدينتي لاهور وكراتشي، فيما انتشرت دعوات إلى التظاهر في مدن أخرى.

وقال الجيش الباكستاني، في 3 نيسان/أبريل، إنه "ليس منخرطاً في السياسة". وقال الميجر جنرال بابار افتخار، رئيس قسم العلاقات العامة في الجيش الباكستاني، لــ"رويترز"، رداً على سؤال بشأن مشاركة المؤسّسة في تطوّرات اليوم: "الجيش لا علاقة له بالعملية السياسية".