الجيش الروسي يجلي أول دفعة من المدنيين من إيزيوم الأوكرانية

وزارة الدفاع الروسية تعلن إجلاء الدفعة الأولى من المدنيين من مدينة إيزيوم بمنطقة خاركوف الأوكرانية، وتؤكّد أن معظمهم من النساء والأطفال.

  • الجيش الروسي يجلي أول دفعة من المدنيين من إيزيوم الأوكرانية
    حافلات تابعة للجيش الروسي تنقل الدفعة الأولى من المدنيين من مدينة إيزيوم

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم السبت، إنه تمّ إجلاء لأول مرة مجموعة من المدنيين من مدينة إيزيوم بمنطقة خاركوف، معظمهم نساء وأطفال.

وقالت مصادر إن حافلات تابعة للجيش الروسي نقلت الدفعة الأولى من المدنيين من مدينة إيزيوم بمنطقة خاركوف، وتضم حوالي 100 شخص، معظمهم نساء وأطفال وكبار السن.

ورافقت قافلة اللاجئين مروحيات روسية وعربات شرطة عسكرية إلى الحدود الروسية عبر أوكرانيا، حيث تمّ استقبالهم وتقديم المساعدات الغذاية والطبية اللازمة لهم.

وقال المدنيون المغادرون، إن مدينة إيزيوم نفسها كانت تتعرض لإطلاق نار مستمر من القوات الأوكرانية، وإن المدينة والمنطقة المحيطة بها خطيرة للغاية.

وفي شهر آذار/مارس، أعلنت وزارة الدفاع الروسية السيطرة الكاملة على مدينة إيزيوم في مقاطعة خاركوف.

يشار إلى أنّ القوميين الأوكرانيين يعملون على ترهيب الأحياء الواقعة تحت سيطرتهم، وتهديد المدنيين وإجبارهم على القتال معهم ضد القوات الروسية.

وكان المتحدث الرسمي باسم الكرملين دميتري بيسكوف أكّد أنّ القوات الروسية فتحت ممرات إجلاء للسكان في أوكرانيا، لكن المتطرفين "لم يسمحوا لهم بالخروج".

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.