الحوثي: أولوياتنا 3 نقاط.. وعائدات النفط اليمني منهوبة من التحالف

قائد حركة "أنصار الله" في اليمن، عبد الملك الحوثي، يؤكد أنه "يجب العمل على إيجاد بدائل عن عائدات النفط والغاز المنهوبة".

  • الحوثي: عائدات النفط والغاز كلها منهوبة من تحالف العدوان واللصوص والمحتلين
    الحوثي: عائدات النفط والغاز كلها منهوبة من تحالف العدوان واللصوص والمحتلين

قال قائد حركة أنصار الله، عبد الملك الحوثي، اليوم الثلاثاء، إن "أولوياتنا اليوم تكمن في 3 نقاط، أُولاها التصدّي للعدوان الذي تقف خلفه أميركا وإسرائيل".

وأضاف الحوثي، في كلمة له بمناسبة ذكرى استشهاد الإمام زين العابدين، أنّ "الذي لا يعدّ التصدّي للعدوان أولوية يعاني خللاً إنسانياً، ويتعامى عن حجم هذا العدوان وأهدافه".

وأشار إلى أنه "في ظل الهدنة القائمة، علينا ألّا نتصور أنّ الحرب انتهت، ويجب ألّا ننشغل بأمور أخرى".

وشدّد الحوثي على أن "من أولوياتنا، في ظل الهدنة الموقتة، البقاء على درجة عالية من الجاهزية، والانتباه لكل مخططات الأعداء".

وتناول الحوثي الموارد النفطية اليمنية المنهوبة، وأوضح أنّ "كل عائدات النفط والغاز منهوبة الآن من تحالف العدوان واللصوص والمحتلين، وأن جزءاً منها يأكله الخونة".

وأكد قائد أنصار الله أنه "يجب العمل على إيجاد بدائل عن عائدات النفط والغاز المنهوبة"، ورأى أنّ "تحرير المنشآت النفطية ليس أمراً بسيطاً في ظل الحصار القائم".

ونصح الحوثي تحالف العدوان بـ"الاستفادة من الهدنة لإنهاء عدوانه وحصاره، لأنّ عواقب استمراره عليه وخيمة".

أمّا بالنسبة إلى القضية الفلسطينية، فأكد الحوثي أن "من أولوياتنا الثبات في موقفنا المبدئي تجاهها، وفي مواجهة التطبيع، وفي العلاقة بأحرار الأمة".

وأكّد المجلس السياسي الأعلى في اليمن، أمس الإثنين، خلال اجتماعه برئاسة رئيس المجلس مهدي المشاط، وحدةَ البلاد، جغرافياً واجتماعياً، وسيادتها على ثرواتها. وشدّد على أنّ "من يعرّض اليمن أو ثرواته للخطر سيتحمّل المسؤولية".

وكانت شركة النفط اليمنية في صنعاء قالت إنّ "تحالف العدوان يحتجز سفينة مازوت، على الرّغم من حصولها على تصاريح دخول من الأمم المتحدة، الأمر الذي يُعَدّ خرقاً جديداً للهدنة الموقتة".

وأكَّد نائب وزير الخارجية في حكومة صنعاء، حسين العزي، أنّ "وجود قوات أجنبية في خليج عدن وباب المندب، أو في أيّ من مياهنا وجزرنا اليمنية، غير مشروع، ويُعَدّ تهديداً مباشراً للملاحة، ويعرّض المصالح المشتركة للخطر".

وفي السياق، نفى مصدر في اللجنة الاقتصادية العليا التابعة لحكومة صنعاء، للميادين نت، الأحد الماضي، صحة المعلومات التي أوردتها وكالة "رويترز"، والمتعلقة بتقرير بنك عدن بشأن عائدات النفط والغاز خلال النصف الأول، مؤكداً أن الأرقام مضلّلة، وأن عائدات النفط تجاوزت مليارَي دولار. 

وكانت وكالة الانباء اليمنية، "سبأ"، ذكرت، مطلع شهر آب/أغسطس الجاري، أنّ "التحالف السعودي نهب إيرادات النفط الخام والغاز في اليمن، بما يعادل مرتبات جميع موظفي الدولة لمدة 7 أشهر".