عبدالملك الحوثي: "إسرائيل" والموالون لها يعتبرون الشعب اليمني عدواً مشتركاً

قائد حركة "أنصار الله"، السيد عبد الملك الحوثي، يؤكد خلال لقائه وفداً من القبائل اليوم أنّ "واجبنا أن نقف صفاً واحداً، وأن يسعى الكل كي لا يكون البلد خاضعاً للخارج".

  • الحوثي: إسرائيل والموالون لها يعتبرون الشعب اليمني عدواً مشتركاً بينهم
    السيد عبد الملك الحوثي

أكّد قائد حركة "أنصار الله" اليمنية، السيد عبد الملك الحوثي، اليوم الثلاثاء، أنّ "الأميركيين والإسرائيليين هم العدو الحقيقي للمسلمين، وهم يسعون لاستغلال المشاكل داخل الأمة من أجل خدمة أهدافهم".

وخلال لقائه وفداً من قبائل خب والشعف واليتمة ودهم من الجوف، ووفداً من العبدية  في مأرب، أكد الحوثي أنّ "علينا أن نحرص على ترسيخ الأمن والاستقرار، وأن يسود التفاهم والإخاء بين أبناء الجوف". 

وأضاف الحوثي "ندعو إلى صلح عامّ في الجوف، وأن يعمّ الأمن والاستقرار والتعاون بين الجانب الرسمي والوجاهات من أجل حل الإشكالات". 

ولفت إلى أنّ "إسرائيل والموالين لها يعتبرون الشعب اليمني عدواً مشتركاً بينهم"، موضحاً أنه "قبل يومين، زار رئيس كيان العدو الإمارات، وفتحت له السعودية أجواءها، بينما يُمنَع على شعبنا السفر حتى في أجوائه" . 

وأشار الحوثي إلى أنّ "العدو ارتكب قبل أيام مجزرة في سجن في صعدة بصورة متعمَّدة على الرغم من معرفة الأمم المتحدة وغيرها بمكان السجن"، مشدداً على أنّ "حصار شعبنا جريمة لأنه سبّب معاناة كبيرة، مع أنهم يفتشون السفن بعد حصولها على التراخيص".

كما أكد أنّ "واجبنا أن نقف صفاً واحداً، وأن يسعى الكل كي لا يكون البلد خاضعاً للخارج". 

يُذكَر أنّ الحوثي شدّد، في تصريحاته الأخيرة، على الحق المشروع لليمنيين في الدفاع عن أنفسهم، والتصدي للتحالف السعودي وصواريخه وحصاره المستمر منذ سبعة أعوام حتى الآن.

تجدر الإشارة إلى أنّ القوات المسلحة اليمنية أعلنت، أمس، تنفيذ عملية عسكرية نوعية حملت اسم "إعصار اليمن الثالثة"، واستهدفت عمق الإمارات، وذلك بعد عملية إعصار اليمن الثانية، وقبلها الأولى.