الخارجية الإيرانية: رئيسي سيزور تركيا وسوريا بعد تلقيه دعوة من البلدين

وزارة الخارجية الإيرانية تعلن استعداد الرئيس الإيراني السيد إبراهيم رئيسي لزيارة تركيا وسوريا بعد تلقيه دعوة لزيارة البلدين.

  • الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي
    الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي

أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم الإثنين، أنّه يجري التخطيط لإجراء الرئيس الإيراني زيارة مرتقبة إلى سوريا وتركيا في المستقبل.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، ناصر كنعاني، في إفادة صحافية إنّه "يجري التخطيط لزيارة سيقوم بها الرئيس الإيراني إلى سوريا وتركيا بعد تلقيه دعوتين لزيارة البلدين".

اقرأ أيضاً: مسار أنقرة دمشق: طريق إردوغان الوَعِر

وأضاف أنّ "العلاقات بين طهران ودمشق هي على أعلى مستوى"، وأن إيران تدعم سيادة سوريا واستقلالها ووحدة أراضيها، وفق المحادثة الهاتفية بين وزيري الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان ونظيره السوري فيصل المقداد، يوم أمس الأحد.

أول زيارة لرئيس إيراني إلى تركيا منذ نحو 4 سنوات

وكان المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالين، قد أعلن الثلاثاء الماضي، أن الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، سيزور أنقرة خلال الأسابيع المقبلة، وذلك في أول زيارة لرئيس إيراني إلى تركيا منذ نحو 4 سنوات.

وأوضح أنّ "رئيسي كان يعتزم زيارة تركيا الأسبوع الماضي لكن برنامجه لم يسمح له".

يذكر أن الرئيس الإيراني السابق حسن روحاني زار العاصمة التركية أنقرة منتصف عام 2019 للمشاركة في قمة بين قادة إيران وروسيا وتركيا للتشاور حول الأزمة السورية. في حين كانت آخر زيارة للرئيس التركي رجب طيب إردوغان إلى طهران في تموز/يوليو 2022 حيث استقبله الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي وبحثا تعزيز العلاقات بين البلدين.

يشار إلى أنه تجمع إيران وتركيا علاقات اقتصادية وسياسية، برغم تباين مواقفهما في العديد من الملفات، ولا سيما بشأن النزاع في سوريا، والعلاقات مع أذربيجان.

اقرأ أيضاً: التهديدات التركية... براغماتية أم انتهازية سياسية؟