الخارجية الجزائرية للميادين: سنطرح مجدداً مشاركة سوريا في القمة العربية

وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة يصل اليوم الأحد إلى العاصمة السورية دمشق، ويلتقي الرئيس السوري بشار الأسد ونظيره فيصل المقداد.

  • الخارجية الجزائرية للميادين: لعمامرة في دمشق اليوم ويلتقي الرئيس الأسد 
    وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة

أكد المدير العام للاتصال والإعلام بوزارة الخارجية الجزائرية للميادين، اليوم الأحد، أنّ الجزائر ستطرح مجدداً دعوة سوريا إلى المشاركة في القمة العربية المقبلة، في اجتماع وزراء الخارجية العرب في القاهرة، في أيلول/سبتمبر المقبل.

وأعلن المدير العام للاتصال أنّ وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة يصل اليوم إلى العاصمة السورية دمشق، مضيفاً أنّ الوزير ستجمعه مباحثات مع نظيره السوري فيصل المقداد.

وأشار إلى أنّه سيحظى أيضاً باستقبال الرئيس السوري بشار الأسد، خلال هذه الزيارة.

وتوطدت العلاقات بين سوريا والجزائر في الآونة الأخيرة، إذ زار وزير الخارجية السوري فيصل المقداد العاصمة الجزائر، في مطلع تموز/يوليو الجاري، حيث شارك في احتفالات الجزائر بالذكرى الستين لاستقلال البلاد، والتقى الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون ووزير الخارجية.

وقال المقداد للميادين من الجزائر إنّ الأخيرة حريصة على أن "تُشارك سوريا في جميع نشاطات الجامعة العربية"، مؤكّداً أنّ علاقة الجزائر بدمشق "تاريخية وعميقة وقوية".

وسبق أن أعلن لعمامرة أنّ الجزائر ستبذل قصارى جهدها للم الشمل وتقوية الروابط العربية، مؤكداً أنّ سوريا عضو مؤسس في جامعة الدول العربية ويجب أن تعود إلى شغل مقعدها فيها.

يُذكر أن مجلس الجامعة العربية جمّد، في تشرين الثاني/نوفمبر 2011، عضوية سوريا، على خلفية الحرب التي اندلعت فيها.

وأكّد المستشار العسكري للأمين العام لجامعة الدول العربية محمود خليفة، في شباط/فبراير الماضي، أنّ عودة سوريا إلى مقعدها في الجامعة "ستكون قريبة".