الخارجية الروسية: الغرب دمّر صناعة القرار جماعياً في إطار مجموعة العشرين

وزارة الخارجية الروسية تأسف لاستمرار زعزعة استقرار أنشطة مجموعة العشرين من قبل الغرب، واستخدامها بطريقة معادية لروسيا.

  • الخارجية الروسية: الغرب دمّر صناعة القرار جماعياً في إطار مجموعة العشرين
    الخارجية الروسية: عطّل ممثلو دول الغرب مرةً أخرى عملية صناعة القرار بشكل جماعي

اتّهمت وزارة الخارجية الروسية دول الغرب المناوئة لموسكو، بتخريب عملية صناعة القرار بشكل جماعي في إطار مجموعة العشرين.

وقالت الخارجية الروسية، في بيان، بمناسبة انتهاء اجتماع وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين، إنّ "من خلال الابتزاز السافر والإملاءات وطرح التفسيرات المتهافتة للوضع في أوكرانيا، عطّل ممثلو دول الغرب مرةً أخرى عملية صناعة القرار بشكل جماعي".

وأشارت الوزراة إلى أنّه "نتيجةً لذلك، فإن النص المعتمد للوثيقة (البيان الختامي لاجتماع نيودلهي)، وباستثناء الصياغات الخاصة بأوكرانيا، والتي لم تجر مناقشتها خلال الاجتماع الوزاري وليست من اختصاصه أصلاً، أصبح رهينةً لهذا الخط العدواني".

وأضافت الخارجية الروسية: "نأسف لاستمرار زعزعة استقرار أنشطة مجموعة العشرين من قبل الغرب، واستخدامها بطريقة معادية لروسيا، وبأسلوب صدامي بحت، حيث يواصل خصومنا، ولا سيما الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ومجموعة السبع محاولاتهم اليائسة لعزل روسيا، وتحميلها مسؤولية مشكلات الأمن الدولي والاقتصاد العالمي".

اقرأ أيضاً: مجموعة العشرين قد تتجنب إدانة روسيا وإصدار بيان مشترك بسبب خلافات داخلية

في سياق متصل، رفضت الهند إدانة العملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا، وتحفظت على إدراج الإدانة في البيان الختامي لاجتماع وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين، الذي انعقد على مدار الأمس واليوم في نيودلهي.

وقالت وزارة المالية الهندية، في بيان: "أدان معظم الأعضاء بشكل حاسم الحرب في أوكرانيا، وأكدوا أنها تسبب معاناة إنسانية كبيرة وتفاقم اختلالات الاقتصاد العالمي... ولكن هناك رؤى أخرى وتقييمات مختلفة للموقف والعقوبات".

وأضافت: "مع ملاحظة أن مجموعة العشرين ليست منتدى لحل القضايا الأمنية، ندرك أن القضايا الأمنية قد يكون لها تداعيات كبيرة على الاقتصاد العالمي".

اقرأ أيضاً: الهند تعلن استعدادها لإيجاد تسوية سلمية للأزمة الاوكرانية

لافروف  في نيودلهي أوائل آذار/مارس المقبل

يعتزم وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف المشاركة في اجتماع وزراء خارجية مجموعة العشرين، المقرر عقده يومي 1 و2 آذار/مارس المقبل في نيودلهي، حسبما أعلنت الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في وقت سابق من هذا الشهر.

ولفتت زاخاروفا إلى أنه من المقرر التطرق، خلال الحدث، إلى قضايا بناء القدرات وإصلاح المؤسسات الدولية، وتعزيز مواقف الدول النامية في عملية صناعة القرارات الجماعية.

اخترنا لك