الدفاع الأوكرانية: القوات الروسية بدأت هجوماً قوياً على مدينة سوليدار

نائبة رئيس وزارة الدفاع الأوكرانية آنا ماليار تؤكد أنّ "الروس استقدموا الآن عدداً كبيراً من المجموعات الهجومية من قوات النخبة في مجموعات "فاغنر" القتالية" نحو المدينة الواقعة في وسط منطقة دونباس.

  • الدفاع الأوكرانية: القوات الروسية بدأت هجوماً قوياً على مدينة سوليدار
    الدفاع الأوكرانية: القوات الروسية بدأت هجوماً قوياً على مدينة سوليدار

أعلنت وزارة الدفاع الأوكرانية أنّ القوات الروسية بدأت هجوماً قوياً على مدينة سوليدار.

وأفادت نائبة رئيس وزارة الدفاع الأوكرانية آنا ماليار، في وقت متأخر من اليوم الإثنين، أنّ "الروس استقدموا الآن عدداً كبيراً من المجموعات الهجومية من قوات النخبة في مجموعات فاغنر القتالية نحو المدينة الواقعة في وسط منطقة دونباس، إلى الشمال من باخموت وأرتيموفسك".

وكان مسؤول في الإدارة الأميركية، أكد أنّ "الجيش الروسي أحرز تقدماً تدريجياً في مدينة باخموت"، الواقعة في الأطراف الغربية لمنطقة دونيتسك.

هذا وذكرت ماليار في تصريحات أمس الأحد، نقلتها وكالة "نوفوستي"، أنّ "الوضع في شرق البلاد صعب للغاية"، معترفة بتقدم القوات الروسية في "بعض المناطق على الجبهة".

كما أشارت إلى أن "معظم الجيش الأوكراني الذي يقاتل على الجبهة في الوقت الحالي يتكون من قوات التعبئة التي تمّ ضمّها حديثاً للجيش، أيّ من غير المحترفين".

وفي وقت سابق، قال سفير أوكرانيا لدى لندن فاديم بريستايكو، في حديث لمجلة "نيوزويك"، إن أوكرانيا تتحمل خسائر بشرية فادحة جداً.

وأوضح السفير: "نحن نفقد الناس بكثرة عن اليمين وعن اليسار. نحن لا نعلن كم عدد القتلى ومن منهم عسكري أو مدنيّ، لكن يمكنكم أن تتخيلوا أن هذه الأعداد ضخمة ومن الصعب فعلاً استيعابها".

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.