"الدفاع الجزائرية" تكذب بشكل قاطع مطاردة غواصاتها لغواصات أجنبية

وزارة الدفاع الجزائرية تكذب الأخبار التي تداولتها وسائل إعلام محلية حول رصد ومطاردة غواصة أجنية كانت متواجد قبالة مياهها الإقليمية تزامناً مع تنفيذ تمرين "مركب الردع" 2021.

  • "الدفاع الجزائرية" تكذب بشكل قاطع مطاردة غواصاتها لغواصات أجنبية

كذّبت وزارة الدفاع الوطني الجزائري "بصفة قطعية" الأخبار التي تداولتها المواقع الاخبارية والصحافة المحلية بأن "غواصات تابعة لقواتنا البحرية رصدت وطاردت غواصة أجنبية كانت موجودة قبالة مياهنا الإقليمية، تزامناً مع تنفيذ التمرين البحري المركب "الردع 2021" يومي 29 و30 أيلول/سبتمبر".

وأكدت وزارة الدفاع بأن "التمرين البحري المذكور والذي تم تنفيذه بنجاح كبير من طرف طاقم الغواصة جرجرة، لم يسجل خلاله أي حادث يذكر، بما في ذلك الحادثة التي تطرقت إليها هذه الوسائل الإعلامية".

كما دعت الوزارة وسائل الإعلام الوطنية إلى "التقرب من مصالحنا المختصة قصد التحقق من صحة مثل هذه الأخبار قبل نشرها تفادياً لتغليط الرأي العام".

هذا وكانت تقارير إعلامية روسية وأيضاً موقع "ميديا ديفنس" المتخصص في الأخبار العسكرية قالوا إن "قوات أسطول الغواصات الحربية الجزائرية قد قامت برصد ومطاردة غواصة إسرائيلية التي لاذت بالفرار".

وجرى الخميس الماضي تنفيذ المرحلة الثانية من التمرين البحري المركب "الردع 2021"، المتمثلة في الرمي بصواريخ على هدف بري، نفذه طاقم الغواصة "جرجرة".