الدفاع الروسية تعلن تحرير قرية كراسنوبوليه في جمهورية دونيتسك

وزارة الدفاع الروسية تعلن تحرير قرية كراسنوبوليه في منطقة سلافيانسك في جمهورية دونيتسك، والقضاء على أكثر من 60 عسكرياً أوكرانياً.

  • الدفاع الروسية تعلن تحرير
    الدفاع الروسية تعلن تحرير كراسنوبوليه في دونيتسك

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الإثنين، أنّ وحدات من المنطقة العسكرية الجنوبية الروسية، ومتطوعين من مفارز الهجوم في محور دونيتسك، حرّروا قرية كراسنوبوليه في منطقة سلافيانسك في جمهورية دونيتسك.

وقالت "الدفاع الروسية"، في تقريرها اليومي، إنّ "المتطوعين من مفارز الهجوم على محور دونيتسك، قاموا، بدعمٍ ناري من الطيران العملياتي التكتيكي وطيران الجيش وقوّات الصواريخ والمدفعية التابعة للمنطقة العسكرية الجنوبية، بتحرير قرية كراسنوبوليه في جمهورية دونيتسك".

وأضافت وزارة الدفاع أنّه "تمّ القضاء، خلال الساعات الـ24 الماضية، على أكثر من 60 عسكرياً أوكرانياً، وتدمير عربتين مدرَّعتين قتاليتين، و3 سيارات، ومدفعَي هاوتزر من طراز "مستا - بي" و"دي - 30"، بالإضافة إلى محطة رادار لمكافحة البطاريات، من طراز "أيه أن/تي بي كيو-50"، أميركية الصنع.

وتواصل القوات الروسية تحرير المناطق التابعة لجمهوريتي دونيتسك ولوغانسك ولمقاطعتي زاباروجيا وخيرسون، والتي انضمّت إلى روسيا الاتّحادية مؤخراً.

وكشف الرئيس السابق لوكالة الفضاء الروسية، "روسكوسموس"، دميتري روغوزين، في وقتٍ سابق اليوم، أنّ جنوداً من جمهورية دونيتسك تمكّنوا من الاستيلاء على محطات اتصالات يستخدمها الجيش الأوكراني، تعمل من خلال نظام الاتصالات عبر الأقمار الاصطناعية، "ستارلينك"، التابع للمياردير الأميركي إيلون ماسك.

وقال روغوزين إن "الاتصالات الفضائية موضوع خاص. نحن نعرف الفائدة منها والأضرار التي ألحقتنا بنا أنظمة الاتصالات الفضائية، "ستارلينك"، والتي تستخدمها القوات المسلّحة الأوكرانية. واستطعنا الاستيلاء على المحطة".

وفي جبهة زاباروجيا، أعلن عضو مجلس إدارة المدينة، فلاديمير روغوف، أنّ الجيش الروسي نقل خطّ الهجوم العسكري إلى المناطق المتقدمة في المقاطعة، بعد التقدّم العسكري الروسي في المنطقة.

وأكد روغوف أنّ "العمليات الهجومية جعلت من الممكن صدّ نيران القوّات الأوكرانية في البلدات والقرى الخالية والآمنة في مقاطعة زاباروجيا"، وفق وكالة "سبوتنيك" الروسية.

وأشارت الوكالة إلى أنّه "خلال العمليات الهجومية، تمكّنت القوات الروسية من طرد الجيش الأوكراني من قرى وبلدات جديدة، استخدمها معاقلَ من أجل ضرب المدنيين الذين يعيشون في المنطقة المحرَّرة من زاباروجيا".

أمّا في اتجاه دنيبرو، فقد ألحقت الصواريخ الروسية عالية الدقة أضراراً بالغة بنقطة تموضع موقتة لعديد وحدة لواء المدفعية الصاروخية رقم 107 التابع للقوات المسلحة الأوكرانية بالقرب من بلدة مارغانيتس في منطقة دنيبروبيتروفسك، نتيجةً للقصف المستمر لمواقع إطلاق النيران الأوكرانية. وقد تم تدمير راجمة صواريخ هيمارس أميركية الصنع، مع طاقمها ومركبتي دعم.

وبلغ مجمل المناطق التي استهدفتها نيران المدفعية والمدفعية الصاروخية الروسية، 63 مقراً ومركز تجمع قوات إضافة لمعدات عسكرية ووحدات مرابض مدفعية في 97 منطقة على طول خط تماس الجبهات.

وأسقطت أنظمة الدفاع الجوي الروسية 3 طائرات مسيرة واعترضت 14 صاروخ "هايمرس" أطلقت من الراجمات  الأميركية على جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك.

اقرأ أيضاً: مراسل الميادين في موسكو يشرح تفاصيل الوضع الميداني للعملية العسكرية

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.