الدفاع الروسية: إجلاء أكثر من 100 شخص من مصنع "آزوف ستال"

القوات الروسية تتمكن من إجلاء أكثر من 100 شخص من مصنع "آزوف ستال" خلال اليومين الماضيين، قسم منهم قرر البقاء في دونتيسك، والآخر غادر نحو مناطق سيطرة السلطات الأوكرانية.

  • الدفاع الروسية: إجلاء أكثر من 100 شخص من مصنع آزوف ستال
    إجلاء أكثر من 100 شخص من مصنع آزوف ستال

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الإثنين، إجلاء أكثر من 100 شخص من مصنع "آزوف ستال"، خلال اليومين الماضيين، قرر عدد منهم البقاء في جمهورية دونيتسك، بينما قرر آخرون المغادرة إلى المناطق الواقعة تحت السيطرة الأوكرانية.

وذكرت وزارة الدفاع الروسية أنّ عملية إجلاء الرهائن المدنيين، الذين يحتجزهم القوميون الأوكرانيون في مصنع "آزوف ستال"، والتي تمت بمبادرة من الجانب الروسي، أسفرت عن خروج 25 شخصاً من المنازل المجاورة و21 شخصاً من المصنع في اليوم الأول للعملية، وهو يوم الـ 30 من نيسان/أبريل، وقد اتخذ هؤلاء قراراً طوعياً بالبقاء في جمهورية دونيتسك الشعبية.

وأضاف البيان: "في اليوم الثاني من العملية، وهو يوم الأول من أيار/مايو، تم إجلاء 80 رهينة مدنية أخرى، وجرى إيواؤهم وتقديم الطعام والمساعدة الطبية لهم، و11 من المدنيين المحررين قرروا طواعية البقاء في جمهورية دونيتسك الشعبية".

وأشار البيان إلى أنّ 69 شخصاً مدنياً قرروا المغادرة إلى المناطق الواقعة تحت سيطرة سلطات كييف، وجرى تسليمهم إلى ممثلي الأمم المتحدة والصليب الأحمر.

يأتي قرار إخلاء "آزوف ستال" بعد أن أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوات بلاده بعدم اقتحام مصنع الصلب، الذي يُعَدّ آخر معقل للقوات الأوكرانية في مدينة ماريوبل، مقترحاً الاستسلام على القوات المتحصنة فيه، مع ضمان المحافظة على أرواح عناصرها ومعاملتهم بشكل كريم.

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.