الدفاع الروسية: القوات الجوية والصاروخية تصيب 33 موقعاً عسكرياً لأوكرانيا

الدفاع الروسية تكشف عن إصابة 33 هدفاً للقوات الأوكرانية خلال يوم واحد، وإسقاط المروحيتين الأوكرانيتين من طراز "مي-8" اللتان كانتا متجهتان لدعم قادة كتيبة آزوف القومية في ماريوبول.

  • الدفاع الروسية: سيتم تحرير ماريوبول على يد وحدات من قواتنا وجمهورية دونيتسك الشعبية
    الدفاع الروسية: إصابة 33 هدفاً للقوات الأوكرانية خلال يوم واحد

أعلن المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية، اللواء إيغور كوناشينكوف، اليوم الثلاثاء، أن القوات الجوية العملياتية والتكتيكية والصاروخية الروسية أصابت 33 هدفاً للقوات الأوكرانية خلال يوم واحد.

وقال كوناشينكوف إنّ "الطيران التكتيكي للقوات الجوية الروسية وقوات الصواريخ أصابت 33 منشأة عسكرية لأوكرانيا، من بينها: ثمانية مواقع قيادة، وثلاثة مستودعات لوجستية، بالإضافة إلى 21 نقطة ارتكاز ومناطق تمركز المعدات العسكرية للقوات الأوكرانية".

وأكد، اليوم الثلاثاء، أنّ أكثر من 400 طائرة بدون طيار ونحو ألفي دبابة وعربة مصفحة أخرى دمرت منذ بدء العملية العسكرية الخاصة.

وفي التفاصيل، قال إنّه منذ بداية العملية العسكرية الخاصة، تم تدمير 125 طائرة ، و 93 مروحية ، و 403 طائرات بدون طيار، و 1981 دبابة ومركبات قتالية مصفحة أخرى، و 854 قطعة مدفعية ميدانية ومدافع هاون، بالإضافة إلى 1876 وحدة من المركبات العسكرية الخاصة" .

قادة "آزوف" يفشلون في مغادرة ماريوبول

وأضاف كوناشينكوف أنّ قادة كتيبة آزوف القومية فشلوا مرة أخرى في المغادرة، وأسقطت المروحيتان الأوكرانيتان من طراز "مي-8" اللتان كانتا متجهتان إليهما في ماريوبول.

وقال كوناشينكوف في إحاطة: "في صباح يوم 5 نيسان/ أبريل، تم إحباط محاولة أخرى لنظام كييف لإجلاء قادة كتيبة "آزوف" القومية في منطقة ماريوبول، وأسقطت المروحيتان الأوكرانيتان من طراز "مي-8" اللتان حاولتا اختراق المدينة من البحر، باستخدام أنظمة صواريخ محمولة مضادة للطائرات ".

الدفاع الروسية: سيتم تحرير ماريوبول على يد القوات الروسية وجمهورية دونيتسك

وأشارت الدفاع الروسية إلى أنّ "التشكيلات القومية الأوكرانية في ماريوبول رفضت إلقاء أسلحتها والمغادرة عبر الممرات الإنسانية، لذا سيتم تحرير المدينة من قبل القوات الروسية وجمهورية دونيتسك الشعبية"، حسب إحاطة الوزارة.

ولفتت إلى أنها قامت بتقديم اقتراحات متكررة لنظام كييف بشأن إمكانية انسحاب القوات الأوكرانية في حال ألقوا أسلحتهم طواعية من ماريوبول، كما طُلب منهم مرة أخرى وقف الأعمال العدائية، وإلقاء أسلحتهم والتوجه إلى المنطقة التي يسيطر عليها نظام كييف،وسط تجاهل هذه المقترحات.

وأضافت: "نظراً لعدم اهتمام كييف بإنقاذ أرواح جنودها، سيتم تحرير ماريوبول من القوميين على يد وحدات من القوات المسلحة الروسية وجمهورية دونيتسك الشعبية".

وكان قد أعلن المتحدث باسم قوات دونيتسك الشعبية إدوارد باسورين أنّ النازيين الأوكرانيين سيطروا على ميناء ماريوبول، وقاموا بتدمير البنية التحتية بشكل هادف، وكذلك السفن الأجنبية الراسية فيه، ومنها السفينة التركية "آزبوق" في ميناء ماريوبول، والتي يوجد على متنها 12 مواطناً أوكرانياً.

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.