الدفاع الروسية: حررنا ميناء ماريوبول بالكامل من مسلحي كتيبة "آزوف"

المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، الجنرال إيغور كوناشينكوف، يؤكد تحرير الميناء التجاري بالكامل في مدينة ماريوبول من مسلحي كتيبة آزوف النازية، ويشير إلى إطلاق سراح جميع الرهائن في داخله.

  • المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية الجنرال إيغور كوناشينكوف
    المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية الجنرال إيغور كوناشينكوف

أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، الجنرال إيغور كوناشينكوف، اليوم الأربعاء، تحرير ميناء ماريوبول بالكامل من مسلحي كتيبة "آزوف" النازية، في إطار العملية العسكرية الخاصة.

وقال كوناشينكوف: "في مدينة ماريوبول، تمّ تحرير الميناء التجاري بالكامل من مسلحي كتيبة آزوف النازية"، مضيفاً: "تمّ إطلاق سراح جميع الرهائن الذين كان يحتجزهم النازيون على متن السفن في الميناء، بما في ذلك الرهائن الأجانب".

وتابع: "فلول وحدات القوات الأوكرانية ونازيي آزوف محاصرون وغير قادرين على الخروج من الحصار".

وفي وقت سابق اليوم، أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، إيغور كوناشينكوف، استسلام أكثر من 1000 عسكري من مشاة البحرية الأوكرانية في ماريوبول.

وقال كوناشينكوف: "في مدينة ماريوبول، وفي منطقة مصنع إيليتش للصلب والحديد، وبعد العمليات الهجومية الناجحة التي قامت بها القوات المسلحة الروسية ووحدات الشرطة في جمهورية دونيتسك الشعبية، استسلم طوعاً 1026 أوكرانياً من اللواء 36 البحري، وألقوا أسلحتهم".

يأتي ذلك بعد أن أعلن رئيس جمهورية دونيتسك الشعبية، دينيس بوشيلين، قبل يومين، أنّ ميناء ماريوبول أصبح، بإسناد من الجيش الروسي، تحت سيطرة القوات الشعبية للجمهورية.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أفادت بإحباط محاولة من جانب كييف لتهريب قادة كتيبة "آزوف" المتطرفة من ميناء ماريوبول.

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.