الدفاع الروسية: نحذر لندن من عواقب انتهاك أجوائنا من قبل طائرة تجسس

وزارة الدفاع الروسية تعتبر تخطيط بريطانيا لتسيير طائرة استطلاع من طراز RC-135 في مسار يخترق الحدود الروسية، بمثابة "استفزاز متعمد"، وتشير إلى تكليف "القوات الجوية الروسية بمنع انتهاكات المجال الجوي لروسيا الاتحادية".

  • مبنى وزارة الدفاع الروسية - موسكو
    مبنى وزارة الدفاع الروسية - موسكو

حذرت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الثلاثاء، من خطط بريطانية لتسيير طائرة استطلاع بريطانية من طراز RC-135 في مسار يخترق حدود روسيا، واصفةً الأمر بـ"الاستفزاز المتعمد".

واعتبرت الوزارة هذا العمل بمثابة "استفزاز متعمد"، لافتةً إلى تكليف "القوات الجوية الروسية بمنع انتهاكات المجال الجوي لروسيا الاتحادية".

كما حذرت الوزارة من أنّ "جميع العواقب المحتملة لهذا الاستفزاز المتعمد، سيتحمل مسؤوليتها الجانب البريطاني".

وكشفت وزارة الدفاع الروسية أمس الإثنين، عن خرق طائرة استطلاع بريطانية للحدود الجوية لروسيا، بعد أن اكتشفت قوات الدفاع الجوي المناوبة فوق بحر بارنتس هدفاً جوياً غير معروف متجها نحو حدود البلاد.

وقالت الوزارة إنّه من أجل وقف انتهاك حدود الدولة، تمّ "رفع مقاتلة من طراز MiG-31bm من قوات الدفاع الجوي أثناء الخدمة، حددت هوية الطائرة المنتهكة على أنّها طائرة استخبارات إلكترونية وحرب إلكترونية RC-135 تابعة لسلاح الجو البريطاني".

وفي 22 تموز/يوليو، قالت المخابرات العسكرية البريطانية، إنّ "روسيا تكثف استخدام صواريخ الدفاع الجوي في وضع شن هجوم بري ثانوي، بسبب النقص الحاد في الصواريخ المخصصة للهجمات البرية".

وذكرت وزارة الدفاع في تحديث استخباراتي أنّ "من شبه المؤكد أن روسيا نشرت أنظمة دفاع جوي استراتيجية من طرازي إس-300 وإس-400، مصممة لإسقاط الطائرات والصواريخ على مسافات بعيدة، قرب أوكرانيا" منذ بداية العملية العسكرية فيها.

يذكر أنّ  بريطانيا فرضت حظراً على تزويد روسيا بحزمة واسعة من الخدمات الأساسية، مثل المحاسبة والاستشارات والعلاقات العامة، في إطار تشديدها العقوبات على موسكو بعد عمليتها العسكرية في أوكرانيا.

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.