الرئاسة الفلسطينية تدعو إلى التصدي لاعتدءات الاحتلال في الأقصى

الرئاسة الفلسطينية تدعو المواطنين إلى الدفاع عن المسجد الأقصى والتصدي للاعتداءات الإسرائيلية، وتطالب الولايات المتحدة بالتدخل لوقف العدوان.

  • الرئاسة الفلسطينية تدعو الفلسطينيين إلى التصدي للتصعيد الإسرائيلي والدفاع عن المسجد الأقصى
    الرئاسة الفلسطينية تدعو الفلسطينيين إلى التصدي للتصعيد الإسرائيلي والدفاع عن المسجد الأقصى

طالبت الرئاسة الفلسطينية الشعب الفلسطيني، اليوم الأحد، بـ"شدّ الرحال إلى المسجد الأقصى للدفاع عنه، والتصدي للتصعيد الإسرائيلي الخطير".

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" عن الناطق الرسمي باسم الرئاسة، نبيل أبو ردينة، قوله إنّ "تصريحات رئيس حكومة الاحتلال نفتالي  بينيت مرفوضة تماماً"، مضيفاً أنّها "محاولة لتشريع التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى". 

وتابع أبو ردينة: "نحمّل حكومة الاحتلال مسؤولية هذا التصعيد"، مطالباً الإدارة الأميركية "بالخروج عن صمتها ووقف هذا العدوان الذي سيشعل المنطقة بأسرها".

وأضاف أبو ردينة: "شعبنا الفلسطيني لن يسمح بتمرير هذه المؤامرة مهما كان الثمن ومهما كانت التضحيات".

وأفادت مراسلة الميادين، صباح اليوم الأحد، باقتحام المستوطنين المسجد الأقصى، وسط انتشار عسكري كثيف لقوات الاحتلال الإسرائيلي، التي أطلقت قنابل الصوت والرصاص المطاطي في باحات المسجد.

وينتفض آلاف الفلسطينيين من مختلف الأراضي المحتلة، منذ فجر يوم الجمعة الماضي، ضد الاحتلال الذي يسعى لتأمين الحماية لجماعات المستوطنين لذبح القرابين في المسجد الأقصى بمناسبة عيد الفصح.

وأكدت فصائل المقاومة الفلسطينية في غزة "وقوفها خلف المرابطين في المسجد الأقصى"، محمّلةً الاحتلال "كامل المسؤولية عن تبعات هذه الاعتداءات" بحقهم، ومحذّرة من "مواجهة قريبة" مع الاحتلال في حال استمرّ في عدوانه.