السماح لنحو 300 شخص بمغادرة غزة عبر معبر رفح

إدارة المعابر والحدود في قطاع غزة أعلن إدراج نحو 300 شخص من فلسطينيين وأجانب وحاملي جنسية مزدوجة، على قائمة المغادرين من القطاع.

  • السماح لـ 300 شخص من حاملي الجنسية المزدوجة والأجانب بمغادرة غزةّ
    السماح لـ 300 شخص من حاملي الجنسية المزدوجة والأجانب بمغادرة غزةّ

أعلنت إدارة المعابر والحدود في قطاع غزة، اليوم الأربعاء، إدراج نحو 300 شخص من فلسطينيين وأجانب وحاملي جنسية مزدوجة، على قائمة المغادرين من قطاع غزة عبر معبر رفح إلى مصر.

ومن بين الأشخاص، الذين سمح لهم بمغادرة قطاع غزة إلى مصر، اليوم، والبالغ عددهم نحو 296 شخصاً، موظفون في منظمات دولية، ومواطنون من روسيا وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا واليونان وبريطانيا والأرجنتين والبرتغال وهولندا وتركيا ولبنان.

وأفاد المسؤول الإعلامي في معبر رفح البري، وائل أبو محسن، في تصريح للميادين نت، السبت الماضي، بمغادرة الحافلات الفلسطينية التي تحمل مسافرين من حملة الجوازات الأجنبية والمصرية والإقامات القطرية، إضافةً إلى عدد من الجرحى، عبر معبر رفح.

ولم يغلق معبر رفح بعد استئناف الاحتلال عدوانه يوم الجمعة الفائت، وانتهاء الهدنة الموقتة، إلا أنّ دخول شاحنات المساعدات توقف.

في السابع من تشرين الأول/أكتوبر 2023 أعلنت كتائب القسام معركة "طوفان الأقصى"، فاقتحمت المستوطنات الإسرائيلية في غلاف غزة، وأسرت جنوداً ومستوطنين إسرائيليين. قامت "إسرائيل" بعدها بحملة انتقام وحشية ضد القطاع، في عدوانٍ قتل وأصاب عشرات الآلاف من الفلسطينيين.