السويد: لا يمكننا تلبية مطالب تركيا مقابل انضمامنا إلى الناتو

رئيس الوزراء السويدي أولف كريسترسون يقول إنّ بلاده واثقة من أن تركيا ستوافق على طلبها للانضمام إلى حلف شمالي الأطلسي (الناتو)، لكن اشتراطات الأخيرة لا يمكن القبول فيها.

  •  رئيس الوزراء السويدي أولف كريسترسون
    رئيس الوزراء السويدي أولف كريسترسون

أعلن رئيس الوزراء السويدي، أولف كريسترسون، اليوم الأحد أنّ تركيا التي تعرقل منذ شهر أيار/مايو انضمام السويد وفنلندا إلى حلف شمالي الأطلسي (الناتو)، دفعت بمطالب لا تستطيع السويد ولا يمكنها قبولها.

وقال أولف كريسترسون خلال مؤتمر حول الدفاع والأمن بحضور الأمين العام للناتو ينس ستولتنبرغ إنّ "تركيا تؤكد أننا نفذنا ما تعهدنا القيام به، لكنها تقول أيضاً إنها تريد أموراً لا نستطيع ولا نريد تلبيتها".

كما أوضح رئيس الوزراء السويدي أنّ بلاده واثقة من أن تركيا ستوافق على طلبها للانضمام إلى الناتو، لكنه أوضح أنه لا يمكنها تلبية جميع الشروط التي تضعها أنقرة لدعم الطلب.

من جهته، وفي سياق دعمه للسويد، أكد ستولتنبرغ أن السويد وفنلندا قد تنضمان إلى الناتو اعتبارا من عام 2023، لكنه أشار إلى أن القرار رهن بالبرلمانين التركي والمجري.

وقال: "أجرينا مفاوضات في تموز/يوليو الماضي عندما اتفقت تركيا وفنلندا والسويد على مذكرة مشتركة وصَفْتُ فيها كيفية تكثيف تعاونها في ما يتعلق بتصدير الأسلحة ومكافحة الإرهاب".

وتابع: "احترمت فنلندا والسويد هذا الاتفاق وتعهدتا بوضوح بالتعاون على الأجل الطويل مع تركيا حول هذه المسائل. آن الأوان لوضع اللمسات الأخيرة على عملية الانضمام والمصادقة على بروتوكول الانضمام".

إقرأ أيضاً: إردوغان: انضمام السويد وفنلندا إلى الناتو مرتبط بخطوات من قبلهما

ووقعت فنلندا والسويد اتفاقية ثلاثية مع تركيا في 2022 تهدف إلى تجاوز اعتراضات أنقرة على عضويتهما في حلف شمالي الأطلسي.

وتقدّم البَلَدَان في شهر أيار/مايو  الماضي بطلبين للانضمام إلى الحلف في أعقاب العملية العسكرية الروسية على أوكرانيا، إلاّ أنّ تركيا اعترضت واتهمتهما بإيواء مسلحين بينهم عناصر من حزب العمال الكردستاني.

وقد عبّرت أنقرة عن خيبة أملها من قرار في أواخر العام الماضي صدر عن محكمة سويدية عليا قضى بوقف طلب تسليم صحافي يُشتبه في أنه من أنصار رجل الدين فتح الله غولن الذي تحمّله تركيا مسؤولية محاولة انقلاب فاشلة عام 2016.

يشار إلى أنّ الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، أكّد مراراً أنّ أنقرة ستوافق على عضوية السويد وفنلندا بعد اتخاذهما الإجراءات التي تطالبهما بها.

اقرأ أيضاً: "بلومبيرغ": تركيا توقف محاولة السويد الانضمام إلى الناتو

السويد تعتزم الانضمام إلى نظام الدفاع الجوي الأوروبي

وفي سياق متصل، قال رئيس الوزراء السويدي إنّ بلاده تعتزم الانضمام إلى نظام الدفاع الجوي الأوروبي، وهو اتفاق تم التوصل إليه العام الماضي من قبل الدول الأعضاء في الناتو.

ووفقًا لصحيفة "ذا لوكال سويدين"، قال كريسترسون، إنّ "السويد ستنضم إلى مبادرة الدفاع الصاروخي المشتركة التي تضم 15 دولة والتي تم إطلاقها في اجتماع وزراء دفاع الناتو في أكتوبر/ تشرين الأول والذي أطلق عليه اسم الدرع الجوي الأوروبي".

ووفقاً لكريسترسون، ينبغي على السويد أن "تساهم في الناتو بقدرات جديدة بما في ذلك قوتها الجوية ودفاعها الجوي".

كما أوضح كريسترسون أنّ "السويد مستعدة أيضاً للمساهمة بمساعدة الوحدات القتالية البرية للدفاع عن حلف شمالي الأطلسي، وفي المقام الأول دول البلطيق".

اقرأ أيضاً:السويد: سنرسل قواتنا إلى أوروبا الشرقية عقب قبول انضمامنا إلى الناتو