السيد الحوثي: انطلقنا في مواجهة أميركا و"إسرائيل" وبريطانيا.. وواثقون بالنصر

قائد حركة أنصار الله اليمنية، السيد عبد الملك الحوثي، يؤكد أنّ المشروع الذي تمثله أنصار الله هو الخلاص من التبعية للهيمنة الأميركية والصهيونية.

  • السيد الحوثي: انطلقنا في مواجهة أميركا و
    السيد الحوثي: انطلقنا في مواجهة أميركا و"إسرائيل" وبريطانيا.. وواثقون بالنصر

أكد قائد حركة أنصار الله اليمنية، السيد عبد الملك الحوثي، اليوم الثلاثاء، أنّ المشروع الذي تمثله أنصار الله هو الخلاص من التبعية للهيمنة الأميركية والصهيونية وغيرها. 

وفي كلمة بمناسبة الذكرى السنوية للشهيد القائد السيد حسين بدر الدين الحوثي، قال السيد عبد الملك إنّ "أمتنا اليوم أمة كبيرة جداً لها أهم مواقع جغرافية، ولديها موارد اقتصادية هائلة جداً، ومع ذلك هي أمة مكبّلة ضعيفة وعاجزة". 

وأضاف أنّ "أميركا تُرهب أكثر بلدان الأمة وأكثر زعمائها وأكثر جيوشها بكلمة تهديد أو وعيد"، متسائلاً: "أين موقف شعوب أمتنا الإسلامية في العالم العربي وغيره وهم مئات الملايين مما يجري اليوم في فلسطين؟". 

وأشار السيد الحوثي إلى أنّ "شعبنا العزيز، وعلى الرغم من أنه بعد عدوان عليه استمر لتسع سنوات، ولم ينتهِ حتى اليوم، وتحت حصار، وقف موقفاً مميزاً"، مردفاً: "نحن انطلقنا في مواجهة ثلاثي الشرّ أميركا وإسرائيل وبريطانيا، وحاضرون للتضحية وواثقون بالنصر".

وتابع بالقول: "نحن أحرار فلا هيمنة ولا سلطة ولا قرار لأميركا علينا"، مؤكداً: "لو كنا من أتباع الخيانة والعمالة التي كانت تسيطر على بلدنا لما نفّذ الأميركي والبريطاني العدوان علينا".

وشدّد السيد الحوثي على أنه "مهما فعل ثلاثي الشر لن يؤثر في موقفنا ولن يكسر إرادة شعبنا"، لافتاً إلى أنّ "الأميركي يحاول تمويه سفنه ويضع عليها أعلام دولة ثانية ويهرب كما يفعل الإسرائيلي".

كذلك، أكد أنّ "عليهم وقف الحرب على غزة وإدخال الدواء والغذاء، وإلا فإننا سنسعى إلى التصعيد".

اقرأ أيضاً: تسلسل العمليات البحرية اليمنية ضد السفن الإسرائيلية والأميركية في البحر الأحمر

في السابع من تشرين الأول/أكتوبر 2023 أعلنت كتائب القسام معركة "طوفان الأقصى"، فاقتحمت المستوطنات الإسرائيلية في غلاف غزة، وأسرت جنوداً ومستوطنين إسرائيليين. قامت "إسرائيل" بعدها بحملة انتقام وحشية ضد القطاع، في عدوانٍ قتل وأصاب عشرات الآلاف من الفلسطينيين.