السيد خامنئي: الرياضيون الإيرانيون لن يصافحوا رياضياً يمثّل الكيان الصهيوني

السيد علي خامنئي يستقبل الرياضيين الإيرانيين الذي شاركوا في أولمبياد وبارالمبياد طوكيو 2020 هذا الصيف، ويؤكد أمامهم أنَّ بلاده لا يمكن أن تعترف بـ"إسرائيل"، التي تستغلّ المحافل الرياضية لهذه الغاية.

  • السيد خامنئي:
    المرشد الإيراني السيد علي خامنئي

استقبل المرشد الإيراني السيد علي خامنئي، اليوم السبت، أبطال المنتخبات الإيرانية في أولمبياد وبارالمبياد طوكيو 2020. 

وتحدَّث أمامهم عن موضوع الاعتراف الرسمي بـ"إسرائيل" في المجال الرياضي، وقال "إن هذا الكيان اللامشروع والقاتل يسعى لكسب المشروعية من خلال المشاركة في المسابقات الرياضية الدولية، يدعمه مستكبرو العالم في هذا المجال. لكن على مسؤولي القطاع الرياضي والرياضيين ألّا يتعاطوا مع هذا الأمر".

وتطرّق السيد خامنئي إلى الإجراءات الإسرائيلية لحرمان الرياضيين من المشاركة في المسابقات، داعياً وزارة الرياضة ووزارة الخارجية والمؤسسات القانونية إلى أن "تتابع هذا الأمر قانونياً، وأن تدافع، ليس فقط عن الرياضيين الإيرانيين، بل عن رياضيي الدول الإسلامية، بمن فيهم اللاعب الجزائري الذي حُرِم أخيراً من المشاركة".

وأكَّد خامنئي أنَّ "الرياضيين الإيرانيين الشامخين لن يصافحوا رياضياً يمثّل الكيان الصهيوني من أجل الحصول على ميدالية"، مشيراً إلى أنَّ "هذا الأمر ليس جديداً ، فلقد امتنع رياضيون من عدة دول عن التنافس مع رياضيي نظام الفصل العنصري السابق في جنوبي أفريقيا. وبعد مدَّة انهار ذلك النظام، كما سينهار الكيان الصهيوني مستقبلاً".

يُشار إلى أنَّ إيران فازت في مشاركاتها في الألعاب الأولمبية حتى أولمبياد طوكيو 2020 الأخير هذا الصيف في 76 ميدالية، هي: 24 ذهبية و23 فضية و29 برونزية، لتكون في الصدارة في منطقة الشرق الأوسط.