خامنئي للناشطين الاقتصاديين: وقفتم في وجه العدو وصمدتم خلال هذا الدفاع المقدس

المرشد الإيراني السيد علي خامنئي يشيد بالإنتاج الإيراني والاقتصادي، ويشير إلى أنّ "العدو شنّ حرباً اقتصادية على إيران بهدف الانهيار الاقتصادي".

  • المرشد الإيراني السيد علي خامنئي خلال استقباله جمعاً من ناشطي القطاعات الانتاجية
    المرشد الإيراني السيد علي خامنئي خلال استقباله جمعاً من ناشطي القطاعات الإنتاجية

قال المرشد الإيراني السيد علي خامنئي، اليوم الأحد، إن "العدو شنّ حرباً اقتصادية على إيران بهدف انهيار اقتصاد البلاد".

وخلال استقباله جمعاً من ناشطي القطاعات الإنتاجية في حسينية الإمام الخميني في طهران، لفت السيد خامنئي إلى أن "العدو شنّ حرباً اقتصادية على إيران بهدف الانهيار الاقتصادي، كي يجعل أبناء الشعب الإيراني في وجه نظام الجمهورية الإسلامية، ويتمكن من تنفيذ مخططاته السياسية الخبيثة".

وخاطب الناشطين الاقتصاديين بالقول "إنكم وقفتم بوجه العدو، وإن الضباط الذين صمدوا خلال هذا الدفاع المقدس كانوا رواد الأعمال والمديرين الأكفاء في المجال الاقتصادي"، مضيفاً أنّ "جنودهم كانوا العمال الذين دخلوا الساحة بالصدق والإخلاص، وأن جميع الناشطين في المجال الاقتصادي لعبوا دوراً في صنع هذه المفخرة المتمثلة في الحفاظ على اقتصاد البلاد".

وتابع أنّ "قطاع الإنتاج ناشط في البلاد"، مؤكداً أنّه لو كنا "نلمس مماشاة أكثر من قبل المسؤولين في الحكومة لكنا قادرين على صنع مفخرة كبرى، ولكنا نعيش في ظروف أفضل مما التي نحن فيها حالياً".

وشدّد المرشد الإيراني على ضرورة "وضع خطة استراتيجية للقطاع الصناعي في البلاد"، شارحاً أنّ "هناك نوعين من المهام الرئيسية للمسؤولين، أولاً مسألة وضع خطة استراتيجية للصناعة بأكملها في البلاد، وخاصة بعض الصناعات، ثانياً، الإدارة المركزية والإدارة والتوجيه".

كما لفت إلى أنّه لا يوافق على "انخراط المسؤولين الحكوميين والجهات الحكومية في الأنشطة الاقتصادية، لكنني أتفق مع توجيهاتهم وإشرافهم ومساعدتهم، وينبغي القيام بذلك".

السيد خامنئي أشار إلى أنّه "من وجهة نظري، لو كان المسؤولون الحكوميون أكثر دعماً وأكثر تقديراً خلال هذه السنوات، لكنا حققنا مزيداً من النجاحات، وكان وضعنا بالتأكيد أفضل مما هو عليه اليوم".

وأردف قائلاً إنّ "لدينا أمثلة وشركات ناجحة لم تنتظر رفع الحظر، وأكرر دائماً أنه يجب أن لا يرهن اقتصاد البلد وأنشطته الاقتصادية بشروط ليست بأيدينا، نوظف جميع جهودنا لتلبية احتياجاتنا، ولدينا قدرات جيدة جداً في هذا المجال".