السيد خامنئي: وجود الجيوش الأجنبية في منطقتنا يؤجّج الحروب

المرشد الإيراني السيد علي خامنئي يقول إن القوات الإيرانية المسلحة تمثّل حصناً منيعاً ودرعاً دفاعية للبلاد أمام التهديدات العسكرية للأعداء في الخارج والداخل.

  • المرشد الإيراني السيد علي خامنئي
    المرشد الإيراني السيد علي خامنئي

أكّد المرشد الإيراني السيد علي خامنئي  أن القوات الإيرانية المسلحة تمثّل حصناً منيعاً ودرعاً دفاعية للبلاد أمام التهديدات العسكرية للأعداء في الخارج والداخل.

وقال السيد خامنئي إن استقرار الأمن في أي بلد هو في البنية التحتية الأساسية لجميع الأنشطة من أجل التقدم، وهو أهم قضية بالنسبة إلى القوات المسلحة، مضيفاً "ليعلم الذين يظنون أنهم قادرون على ضمان أمنهم عبر الاعتماد على الآخرين،أنهم سيتلقون صفعات سلوكهم قريباً.

وتابع: "وجود الجيوش الأجنبية في منطقتنا، بما في ذلك الجيش الأميركي، يبعث على الدمار ويؤجّج الحروب فيها"، داعیاً جميع البلدان إلی العمل من أجل استقلالها واستقلال جيوشها والاعتماد على شعوبها والتآزر مع جيوش الدول المجاورة والجيوش الأخرى في المنطقة، و اعتبر ذلك في مصلحة المنطقة.

كما أوضح أن الجيش الأميركي المجهّز بجميع أنواع الأسلحة التقليدية وغير التقليدية، دخل البلد المجاور، أفغانستان، من أجل القضاء على حكومة طالبان، لكنه سلّمها السلطة بعد 20 عاماً من القتل والجرائم وترويج المخدرات وتدمير البنى التحتية في هذا البلد، وانسحب منها.

كذلك أشار إلى المشادات اللفظية الأخيرة بين أوروبا والولايات المتحدة، وقال "اعتبر بعض الأوروبيين الإجراء الأميركي طعنة في الظهر، وقال إن أوروبا يجب أن تضمن أمنها بنحو مستقل، من دون الاعتماد على الناتو، وفي الواقع من دون الاعتماد على الولايات المتحدة".

وقال أيضاً "عندما تشعر الدول الأوروبية بالعجز عن توفير استقرار  الأمن الدائم بسبب اعتمادها على الولايات المتحدة، البلد الذي لا يعارض أوروبا، فإن حساب الدول الأخرى التي وضعت قواتها المسلحة تحت سيطرة الولايات المتحدة وغيرها من الدول واضح تماماً، وليعلم الذين يظنون أنهم قادرون على ضمان أمنهم عبر الاعتماد على الآخرين أنهم سيتلقون صفعات سلوكهم قريبا، لأن التدخل المباشر أو غير المباشر للأجانب في أمن أي بلد وحربه وسلامه هو كارثي".