السيد نصر الله يدعو إلى تجنّب التجمعات الشعبية في استقبال صهاريج الوقود

الأمين العام لحزب الله يطلب من أهالي منطقة بعلبك والمسؤولين في حزب الله "عدم القيام بأي تجمعات شعبية" أثناء مرور قافلة صهاريج المازوت الآتية من سوريا، وذلك حفاظاً على سلامة الجميع، وتسهيلاً لعملية النقل.

  • السيد نصر الله يدعو إلى تجنّب التجمعات الشعبية في استقبال صهاريج الوقود
    السيد حسن نصر الله 

دعا الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله، اليوم الأربعاء، إلى عدم القيام بأي تجمعات شعبية في منطقة بعلبك أثناء مرور قافلة الصهاريج الناقلة للوقود.

وفي بيان له، قال السيد نصر الله إنّه اطّلع على الاستعدادات الشعبية والإعلامية القائمة في منطقة بعلبك الهرمل لاستقبال قافلة الصهاريج الناقلة للوقود، يوم غد الخميس، و"أنا أعرف حجم التفاعل الشعبي الكبير والصادق من قبل أهلنا الشرفاء مع هذه الخطوة".

وتوجه السيد نصر الله بالشكر لهم على هذا التفاعل، راجياً منهم ومن المسؤولين في حزب الله في المنطقة "عدم القيام بأي تجمعات شعبية أثناء مرور القافلة، وذلك حفاظاً على سلامة الجميع وراحتهم، وتسهيلاً لعملية النقل في أفضل ظروف ممكنة".

هذا وكان السيد نصر الله قد أعلن، يوم الإثنين الفائت، وصول باخرة المشتقات الأولى إلى مرفأ بانياس السوري ليلة الأحد، والانتهاء من إفراغ حمولتها.

كما أشار السيد نصر الله إلى أنّ الباخرة التي وصلت تحمل مادة المازوت، والباخرة الثانية تصل خلال أيام قليلة إلى بانياس، مؤكّداً إنجاز كلّ المقدّمات الإدارية لإرسال الباخرة الثالثة، التي ستحمل البنزين من إيران.

وتابع أنّ الباخرة الرابعة، التي سيتم إرسالها لاحقاً، ستحمل المازوت بسبب حلول الشتاء. وقال إنّه بناءً على مسار الحكومة الجديدة والمعطيات، يَتَقَرَّر الأمر بشأن البواخر اللاحقة.