السيسي يستقبل الحريري ويدعم جهوده بتأليف الحكومة اللبنانية

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يستقبل رئيس الوزراء اللبناني المكلّف بتأليف الحكومة سعد الحريري. ويؤكد خلال اللقاء |دعم مصر الكامل لجهوده في تشكيل الحكومة".

  • السيسي يستقبل الحريري ويدعم جهوده بتشكيل الحكومة اللبنانية
    استعرض اللقاء المشهد السياسي اللبناني وسبل تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين

استقبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم الأربعاء، رئيس الوزراء اللبناني المكلّف سعد الحريري، وذلك بحضور وزير الخارجية سامح شكري، ورئيس المخابرات العامة عباس كامل.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية المصرية بسام راضي أنه تم في اللقاء "استعراض المشهد السياسي اللبناني، بالإضافة إلى سبل تعزيز أطر التعاون الثنائي القائمة بين البلدين، بالإضافة إلى مناقشة تطورات أبرز الأوضاع الإقليمية".

وصرّح راضي أن الرئيس السيسي شدد على "دعم مصر الكامل للمسار السياسي للرئيس الحريري، الذي يهدف لاستعادة الاستقرار في لبنان، والتعامل مع التحديات الراهنة، فضلاً عن جهود تأليف الحكومة".

وأشار أيضاً إلى "أهمية تكاتف مساعي الجميع لتسوية أية خلافات لإخراج لبنان من الحالة التي يعاني منها حالياً، من خلال إعلاء مصلحته الوطنية، بما يساعد على صون مقدرات الشعب اللبناني ووحدة نسيجه الوطني".

من جانبه، أشاد الرئيس المكلف بتشكيل الحكومة اللبنانية سعد الحريري بـ"جهود مصر الحثيثة والصادقة لحشد الدعم الدولي للبنان على شتى الأصعدة، في ظل استمرار التحديات الصعبة التي يواجهها الشعب اللبناني، خاصةً على المستوى السياسي والاقتصادي".

وأشار الحريري إلى "اعتزاز لبنان بالعلاقات التاريخية الوطيدة التي تربط الدولتين، والتي تقوم على أسس من التضامن والأخوة، وتقدير بلاده للدور المصري الحيوي كركيزة أساسية في حفظ الاستقرار في لبنان والمنطقة العربية ككل".

وكان الرئيس الحريري استهلَّ لقاءاته في العاصمة المصرية باجتماع عقده مع وزير الخارجية المصرية سامح شكري في قصر التحرير، تمَّ خلاله "عرضٌ لآخر المستجدات في لبنان والمنطقة، للعلاقات الثنائية بين البلدين"، وذلك بحسب وكالة أنباء "الشرق الأوسط" المصرية.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية السفير أحمد حافظ أن الوزير شكري شدد خلال اللقاء على "ضرورة تغليب كافة الأطراف اللبنانية للمصلحة العُليا للبنان بمنأى عن أي مصالح ضيقة".

ويعيش لبنان أزمة سياسية واقتصادية شديدة، حيث يواجه الرئيس الحريري صعوبة بتأليف الحكومة التي كُلِّف بها منذ تشرين الثاني/نوفمبر من العام الماضي.

وفي هذا الإطار، أعرب رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري عن تخوفه من الوضع الأمني في البلاد، وحذّر من أن الأزمة اللبنانية ستتعمّق على كافة الأصعدة إذا اعتذر الحريري، وأن لبنان سيواجه انهياراً تاماً، معلناً عن تمسّكه بتسمية الحريري ودعمه له في مهمته.