السيسي: التوصل إلى اتفاق قانوني بشأن سد النهضة يعزز الأمن في حوض النيل

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يجدد تأكيد"ضرورة التوصّل إلى اتّفاقٍ قانونيٍّ ملزمٍ ينظّم عملية ملء سد النهضة وتشغيله".

  • السيسي: التوصل إلى اتفاق قانوني بشأن سد النهضة يعزز الأمن في حوض النيل
    أكّد السيسي استمرار دعم مصر لجنوب السودان في مختلف المجالات

جدّد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم الأحد، تأكيده "ضرورة التوصّل إلى اتّفاقٍ قانونيٍّ مُلزمٍ ينظّم عملية ملء سد النهضة وتشغيله، استناداً إلى قواعد القانون الدولي ومُخرجات مجلس الأمن في هذا الشأن".

وأتى كلام السيسي هذا خلال مؤتمرٍ صحافيٍّ عقده مع رئيس جنوب السودان سلفا كير الذي يزور القاهرة.

وأضاف الرئيس المصري أنّ من شأن الاتفاق القانوني الملزم "تعزيز الاستقرار في المنطقة ككل، وفتح آفاق التعاون بين دول حوض النيل". 

وصرّح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية المصرية، السفير بسام راضي، أنَّ رئيس جنوب السودان سلفا كير قال إنَّه ناقش مع الرئيس المصري أزمة سد النهضة الإثيوبي.

بدوره، أكد  كير وجود آفاق رحبة لتطوير التعاون بين البلدين في العديد من المجالات، ولا سيما على الصعيد الاقتصادي، مشيداً في هذا الإطار بنشاط الشركات المصرية في جنوب السودان ومساهمتها في جهود التنمية، وخاصةً في مشروعات البنية الأساسية من شبكات الطرق والكهرباء والاتصالات والمشروعات الزراعية، فيما أكّد السيسي من جهته "استمرار دعم مصر لجنوب السودان في مختلف المجالات"، وأشار إلى أنه تبادل وجهات النظر مع رئيس جنوب السودان بشأن عدد من القضايا الدولية ذات الاهتمام المشترك، وتابع أنَّ "منطقة شرق أفريقيا والقرن الأفريقي والتطورات التي تحدث فيهما كانت على رأس المناقشات".

وفي أواخر تموز/ يوليو الماضي، زارت وزيرة خارجية جنوب السودان، بياتريس خميسا واني، القاهرة، والتقت نظيرها المصري سامح شكري.

ولفت المتحدث باسم الخارجية المصرية حينها إلى أنّ الزيارت تهدف إلى تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، وأن اللقاء تطرَّق إلى عددٍ من القضايا والموضوعات المطروحة في الساحتين الإقليمية والدولية محلّ الاهتمام المشترك، وعلى رأسها قضية "سد النهضة".