الشبان الفلسطينيون يتصدّون لاعتداءات الاحتلال في القدس ونابلس

مواجهات في نابلس والقدس يخوضها الشبّان الفلسطينيون تصدياً لمحاولات الاحتلال الاستيطانية

  • الشبان الفلسطينيون يتصدّون لمحاولات الاحتلال الاستيطانية في القدس ونابلس
    أعلن الهلال الأحمر الفلسطيني أنّ طواقمه عالجت 9 إصاباتٍ في بيتا بينها 3 بالرصاص الحي

تصدّى شبّان فلسطينيون لقوات الاحتلال في بلدة بيتا جنوبي نابلس وبيت دجن شرقاً، الأمر الذي أدَّى الى إصابات في صفوف المدنيين.

وأعلن الهلال الأحمر الفلسطيني أنّ طواقمه عالجت تسع إصاباتٍ في بيتا، بينها ثلاث بالرصاص الحيّ.

وفي السياق، أُصيبَ أربعة مواطنين بالرصاص المطاطي خلال التصدّي لقوات الاحتلال في بيت دجن شرقي نابلس، بالإضافة إلى تعرّض العشرات لحالات اختناق.

تأتي هذه المواجهات بعد أن قام جنود الاحتلال فجراً بإطلاق الرصاص المطاطي وقنابل الغاز بكثافة في اتجاه المشاركين في فعاليات الإرباك الليلي في بلدةِ بيتا، بعد أن أشعل الشبان النيران قرب البؤرة المقامة في أراضي الجبل. وكان الفلسطينيون تصدّوا أمس لاعتداءات قوات الاحتلال داخل قرية كفر قدوم شرقي قلقيلية، وفي بلدةِ بيتا جنوبيّ نابلس.

ورفع ناشطون فلسطينيون في القدس المحتلة أعلام فلسطين على أسوار المدينة، في خطوة أثارت غضب الاحتلال الإسرائيلي.

وتناقل روَّاد مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلات مصوَّرة تُظهِر أعلام فلسطين على الأسوار القديمة، في منطقة باب العامود، قبل أنْ تنزعها قوة للاحتلال.

وكانت مدينة القدس شهدت حالة من التوتر في أعقاب استيلاء مستوطنين على قطعة أرض وغرفتين سكنيتين في حي وادي حلوة في بلدة سلوان.

وتشهد القدس المحتلة، منذ نحو شهر، هجمة عنيفة تشنّها قوات الاحتلال بالتعاون مع المستوطنين لتهجير الفلسطينيين المقدسيين من عشرات الوحدات السكنية، وخصوصاً في بلدة سلوان التي يواجه سكان 6 أحياء فيها تهديدات بالتهجير والهدم.