الشرطة الأسترالية تلقي القبض على جندي سابق لاتهامه بقتل مدني أفغاني

ضمن سياق تحقيق بدأ عام 2016، السلطات الأسترالية تعلن إلقاء القبض على جندي سابق لاتهامه بقتل مدني أفغاني أثناء إرساله إلى هناك ضمن قوة دفاع أسترالية.

  • جندي أسترالي في أفغانستان (أرشيف).
    جندي أسترالي في أفغانستان (أرشيف).

أعلنت السلطات الأسترالية، اليوم الإثنين، إنها ألقت القبض على جندي سابق، لاتهامه بقتل مدني أفغاني، أثناء إرساله إلى هناك ضمن قوة دفاع أسترالية.

وقالت الشرطة في بيان إن الرجل البالغ من العمر 41 عاماً، من المتوقع أن يُحاكم أمام محكمة أسترالية بتهمة ارتكاب جرائم حرب، والتي تصل عقوبتها القصوى إلى السجن مدى الحياة.

وتوصل تحقيق استمر 4 سنوات عام 2020، إلى أن قوات أسترالية خاصة، قتلت 39 سجيناً ومدنياً غير مسلّحين، في أفغانستان، وأفاد تقرير بأن عدداً من كبار جنود القوات الخاصة، أجبروا جنوداً مستجدين على قتل أسرى عزل من أجل تدريبهم على القتال.

وبناء على التوصيات الواردة في التقرير، أحيل 19 فرداً حالياً وسابقاً، في الجيش الأسترالي، إلى جهة تحقيق خاصة لتحديد ما إذا كانت هناك أدلة كافية للمقاضاة.

وكانت أستراليا جزءاً من القوة الدولية التي قادها حلف شمال االأطلسي (الناتو)، بعدما تم احتلال أفغانستان. وخدم أكثر من 39 ألف جندي أسترالي في البلاد، وقتل 41 منهم.

وعام 2020، اعتذر الجيش الأسترالي إلى الشعب الأفغاني لارتكاب جنوده جرائم حرب ضد المدنيين.

وتأتي هذه النتائج خلاصة تحقيق استمر لمدة 4 أعوام، أجراه المفتش العام لقوات الدفاع الأسترالية، لفحص الاتهامات التي وجهت إلى القوات الأسترالية، بارتكاب جرائم حرب، بما في ذلك مزاعم القتل غير القانوني والمعاملة القاسية في أفغانستان بين عامي 2005 و2016.

اقرأ أيضاً: الملفات الأفغانية.. جرائم حرب أسترالية في أفغانستان

 

اخترنا لك