الشرطة الألمانية تتعامل مع واقعة احتجاز رهائن في دريسدن

الشرطة الألمانية تعلن شنّ عملية في وسط مدينة دريسدن بعد "الاشتباه باحتجاز رهائن"، والإعلام المحلي يتحدث عن إطلاق نار داخل متجر.

  • انتشار للشرطة الألمانية بعد العملية
    انتشار للشرطة الألمانية بعد العملية

شنّت الشرطة الألمانية، صباح اليوم السبت، عملية في وسط مدينة دريسدن بعد "الاشتباه باحتجاز رهائن"، وفق ما أعلنت الشرطة المحلية.

وذكرت وسائل إعلام من بينها صحيفة "بيلد" أنّ رجلاً مُسلحاً بمسدس لجأ إلى متجر في مركز تجاري بعد أن فتح النار في مبنى محطة إذاعية في المدينة الواقعة في ساكسونيا.

وأضافت "بيلد" أنّ مُطلق النار البالغ من العمر 40 عاماً قتل امرأة قبل أن يلجأ إلى المركز التجاري، من دون تحديد مكان مقتل السيدة. 

وقال الشرطة الألمانية، في بيان، إنّ "شرطة دريسدن تنفذ عملية في وسط المدينة والوضع يتعلق باشتباه في احتجاز رهائن"، موضحةً أنّ المركز التجاري وسوق عيد الميلاد القريبين "مغلقان".

وتأتي هذه الأحداث بعد أيام من اعتقال الشرطة الألمانية 25 شخصاً كانوا أعضاء في منظمة إرهابية يمينية أو قدموا الدعم لها، وفق ما ذكرت وسائل إعلام محلية.

وأشارت وسائل الإعلام إلى أنّ الادعاء العام أصدر أوامر الاعتقال ضد المتطرفين اليمينيين الذين خططوا للاعتداء على البرلمان.

اخترنا لك