الشيخ حمود للميادين: جعجع يعمل في لبنان وفقاً للأجندة الإسرائيلية والأميركية

رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة ماهر حمود يقول للميادين إن "موقف حزب الله الهادئ تجاه الفتن المتلاحقة هو الأداة الكافية لوأد هذه الفتن وعدم إراقة الدماء".

  • رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة ماهر حمود
    رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة ماهر حمود

قال رئيس "الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة" ماهر حمود، إن استهداف المقاومة في لبنان أمس كان مفاجئاً، مضيفاً أن "لبنان مستهدف من أميركا ودول الاعتلال العربية لأنه انتصر على إسرائيل".

ولفت حمود في حديث للميادين إلى أن رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع "يعمل في لبنان وفقاً للأجندة الإسرائيلية وبالحد الأدنى الأميركية"، مشدداً على أن "موقف حزب الله الهادئ تجاه الفتن المتلاحقة هو الأداة الكافية لوأد هذه الفتن وعدم إراقة الدماء".

كما أوضح حمود أنه "من الصعب التعامل مع بعض الأفرقاء في لبنان لأنّهم عملاء مخترقين من الإسرائيليين والأميركيين"، مضيفاً "نعتب على رئيس الجمهورية ميشال عون لأنّه لا يبدو ببعض المواقف وكأنّه نفس الشخص الذي وقع وثيقة مار مخايل".

هذا وشيّع اللبنانيون، اليوم الجمعة، الشهداء السبعة  الذين ارتقَوا أمس الخميس في كمين، في إثر إطلاق قنّاصين النار من على أسطح المباني، التي تحصَّنوا فيها، على محتجّين سِلميين عُزّل في منطقة الطيونة في العاصمة بيروت، وودّعوا الشهداء وسط هدوء حَذِر يخيّم على المنطقة التي شهدت هذه الفاجعة، وسط الحداد العام في البلاد على أرواح الشهداء.

كما أكّد مصدرٌ في الجيش توقيف 19 شخصاً اعترف عدد منهم بالإعداد لأحداث الطيّونة، فيما اتّهمت قيادتا حركة أمل وحزب الله   حزب القوات اللبنانية بالاعتداء المسلّح على المحتجين.