الشيخ قاسم: متمسّكون بإجراء الانتخابات النيابية اللبنانية وجاهزون لها

نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم يؤكد أن المؤشرات تدل على إجراء الانتخابات النيابية اللبنانية في موعدها، ويضيف أن المقاومة حاجة ضرورية، لافتاً إلى دور حزب الله في وأد الفتن الداخلية.

  • الشيخ نعيم قاسم: استمرار التعمية على واقع المصرف المركزي سيؤدي إلى مزيد من التدهور
    نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم 

قال نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم إن "كل المؤشرات تدل على أن الانتخابات النيابية ستُجرى في موعدها، ولا يوجد أي تطوّر يمنع من إجرائها".

وتابع أن حزب الله يعتبر الانتخابات "محطة ضرورية ليخرج لبنان من انسداد الأفق الذي وصل إليه، من خلال خيارات الناس في اختيار ممثليهم في المجلس النيابي، لأن إحداث أي تغيير ولو كان محدوداً، هو أمر مهم للخروج من كل التعقيدات".

وأضاف الشيخ قاسم بالقول: "نحن متمسّكون بإجراء الانتخابات، ومتحمّسون لها، وماكينتنا الانتخابية تعمل للانتخابات منذ أربعة أشهر، وشعارنا الانتخابي أصبح جاهزاً، كذلك برنامجنا الانتخابي، وسنعلنه قريباً".

وأكد أن كل المؤشرات الميدانية التي يعمل عليها حزب الله "ستكون في اتجاه تفعيل النشاط أكثر فأكثر لإجراء الانتخابات"، مضيفاً أن "عنوان عملنا: نحمي ونبني، أي المقاومة وبناء الدولة، وشعارنا سيبقى على أساس هذين الأمرين، الحماية بالمقاومة، والبناء بالخيار الشعبي لمصلحة الناس".

وأوضح أن العمل يجري من أجل إنجاز خطة التعافي من خلال الحكومة اللبنانية، لتكون منطلقاً لإعادة التوازن المالي والاقتصادي والاجتماعي في لبنان.

وشدّد الشيخ قاسم  على أن "المقاومة حاجة ضرورية، بل هي مقوّم وجود لبنان السيد الحر المستقل"، لافتاً إلى أن "هذه المقاومة ليست مشروعاً مستقبلياً، بل هي حالة موجودة حرّرت وأعطت مكانة لبنان".

وأعقب بالقول إن "المقاومة هي الآن تحمي لبنان وتحمي استقلاله في إطار ثلاثي الجيش والشعب والمقاومة، وهي جزء من الحماية الشعبية المساندة للجيش اللبناني لتحرير الوطن واستقلاله".

ورأى الشيخ قاسم أن الذين يرفضون المقاومة "يضعون لبنان في حالة استسلام وتبعية لمصلحة إسرائيل"، متابعاً: "قد سمعنا بالأمس أحد مسؤولي القوات اللبنانية يقول إن مشروعهم مواجهة حزب الله، ونحن نقول للقوات اللبنانية إن مشروعنا مواجهة "إسرائيل" وأذنابها، ولن نقبل بأن نواجه أحداً في الداخل ليُحدث فتنة كما يريد البعض".

وأكد: "نحن وأدنا الفتنة في مجزرة الطيونة التي قامت بها "القوات" لتجرنا إلى حرب أهلية، ونحن كحزب الله نقاتل إسرائيل، ولكننا نحرص في آن واحد على الوحدة الداخلية".

يذكر أن لبنان على موعد مع انتخابات نيابية من المقرر إجراؤها في الـ 15 من أيار/ مايو، بحسب مرسوم وقّع عليه وزير الداخلية اللبناني، بسام مولوي.

اخترنا لك