الصين: حلف "الناتو" يجب أن يكون جزءاً من التاريخ

وزارة الخارجية الصينية تجدد معارضتها لتوسّع حلف "الناتو" شرقاً، وتقول إنّه كان على الحلف الانتهاء منذ نهاية الحرب الباردة.

  • تعارض الصين، ومعها العديد من الدول، توسّع
    المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو لي جيان

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، تشاو لي جيان، إنّ حلف "الناتو" هو نتاج الحرب الباردة، و"كان من المفترض أن يصبح جزءاً من التاريخ منذ زمن بعيد".

جاء ذلك في إفادة صحفية، اليوم الخميس، رداً على سؤال حول موقف الصين من انضمام فنلندا إلى التحالف.

وأضاف المتحدث أنّ "موقف الصين بشأن توسع الناتو شرقاً واضح للغاية: الناتو نتاج للحرب الباردة، وكان من المفترض أن يصبح جزءاً من التاريخ منذ زمن بعيد".

وكانت المندوبة الدائمة للولايات المتحدة لدى "الناتو" جوليان سميث قالت، في وقت سابق، إنّ "الحلف يتوقع أن تتخذ السويد وفنلندا قراراتهما الخاصة بشأن العضوية المحتملة خلال الأشهر والأسابيع" المقبلة.

وأشارت سميث إلى أنّ الولايات المتحدة "سترحّب بالسويد وفنلندا حال رغبتهما في الانضمام إلى الحلف، وتعتقد أنّ هذين البلدين شريكان مهمان بالفعل لحلف الناتو في هذه المرحلة".

وأعلن الرئيس الفنلندي سولي نينيستو، مطلع آذار/مارس الفائت، أنّه اتفق مع نظيره الأميركي جو بايدن على تعزيز التعاون الدفاعي بين البلدين، وأضاف: "فنلندا تفي بمعايير عضوية حلف شمال الأطلسي".

كما قالت رئيسة وزراء السويد ماغدالينا أندرسون، في الشهر نفسه، أنّ بلادها قدّمت طلباً للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي، بسبب العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، وعلّقت: "لا أستبعد بأيّ حال من الأحوال الانضمام إلى حلف الناتو".

وكانت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا قالت، عقب إطلاق العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، إنّه "من الواضح أنّ انضمام فنلندا والسويد إلى حلف الناتو، سيكون له عواقب عسكرية وسياسية خطيرة تتطلب من بلدنا اتخاذ خطوات متبادلة".

ومنذ انتهاء الحرب الباردة، انضمّت 5 دفعات جديدة من دول أوروبا إلى حلف "الناتو"، كان آخرها انضمام مقدونيا الشمالية عام 2020، سبقها انضمام الجبل الأسود عام 2017، وقبلها انضمام ألبانيا وكرواتيا عام 2009، فيما شهد عام 2004 الموجة الأكبر بعد انتهاء الحرب الباردة، إذ انضمت 7 دول هي بلغاريا ورومانيا وسلوفاكيا وسلوفينيا ولاتفيا وليتوانيا وإستونيا، وذلك بعد 10 أيام من بدء اجتياح الجيش الأميركي للعراق.

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.