الصين: لا يمكن ضمان الأمن الإقليمي من خلال تعزيز التحالفات العسكرية

على خلفية بيع الولايات المتحدة أسلحة بقيمة 95 مليون دولار إلى تايوان، الرئيس الصيني، شي جين بينغ، يؤكد أنّه "لا يمكن ضمان الأمن الإقليمي من خلال تعزيز التحالفات العسكرية".

  • الرئيس الصيني: لا يمكن ضمان الأمن الإقليمي من خلال تعزيز التحالفات العسكرية
    الرئيس الصيني شي جين بينغ

قال الرئيس الصيني، شي جين بينغ، إنّ "التطور الحالي للوضع الدولي أثبت مرة أخرى أنه لا يمكن ضمان الأمن الإقليمي من خلال تعزيز التحالفات العسكرية".

وأكد شي خلال محادثة هاتفية مع الرئيس الفلبيني، رودريغو دوتيرتي، اليوم الجمعة، أنّ بلاده مستعدة "للعمل مع الفلبين ودول المنطقة من أجل التوصل لالتزام صارم بمفهوم الأمن المشترك والشامل والمستدام".

بدوره، قال وزير الخارجية الصيني، وانغ يي، إنّ "زيارة رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي إلى تايوان تعني تجاوز الخط الأحمر  لمبدأ الصين الواحدة"، مؤكداً أنها "إذا قامت بزيارة تايوان بصفتها زعيمة سياسية في الولايات المتحدة عمداً، فسيكون ذلك استفزازاً خبيثاً لسيادة الصين، وتدخّلاً صارخاً في شؤونها الداخلية"، معتبراً أنّ ذلك "إشارة خطيرة للغاية للعالم الخارجي".

من جهته، اعتبر المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، تشاو ليجيان، أنّ "مبيعات الأسلحة الأميركية لتايوان تقوّض بشكل خطير العلاقات الصينية الأميركية، والسلام والاستقرار عبر مضيق تايوان".

وكانت الولايات المتحدة الأميركية وافقت، الاربعاء الماضي، على بيع أسلحة وخدمات بقيمة 95 مليون دولار إلى تايوان، للمساعدة في "الحفاظ على كثافة الصواريخ في تايوان وضمان الاستعداد للعمليات الجوية"، موضحةً أنّ الطرف المتلقي سيستخدم هذه القدرة "كرادع للتهديدات الإقليمية وتعزيز الدفاع عن الوطن". 

ويُشار إلى أنّ الصين تعمل على مدى عقود، مع العديد من البلدان في منطقة آسيا والمحيط الهادئ حول مسألة الملكية لعدد من الجزر في بحر الصين الجنوبي، والتي تم اكتشاف احتياطيات كبيرة من الهيدروكربونات فيها.

اخترنا لك