العاروري: الاحتلال أكد أنه سيمنع ذبح القرابين في الأقصى.. لكن لا ثقة

نائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، صالح العاروري، يؤكّد أنّه "ليس هناك ثقة بوعود الاحتلال، بل نثق بقدرة شعبنا ومقاومته على مواجهته".

  • العاروري: شعبنا هو في حالة استنفار دائمة لمواجهة الاحتلال
    العاروري: شعبنا في حالة استنفار دائمة لمواجهة الاحتلال

أعلن نائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، صالح العاروري، أنَّ "الاحتلال الإسرائيلي أرسل رسالةً عبر وسطاء، مفاده أنّه سيمنع مجموعات المستوطنين من ذبح القرابين في الأقصى".

وأكّد العاروي أنّه "ليس هناك ثقة بوعود الاحتلال، بل نثق بقدرة شعبنا ومقاومته على مواجهته"، مضيفاً أنَّ "ذروة العدوان، الذي كان يخطط له الاحتلال، هو ذبح القرابين في ساحات المسجد الأقصى. لذلك، نهض شعبنا في كل مكان، وخصوصاً في القدس وساحات الأقصى".

وقدّم القيادي في حركة "حماس"، في لقاء عبر فضائية "الأقصى"، التعازي والتهاني إلى أهالي الشهداء الذين ارتقوا خلال شهر رمضان وخلال هذا العام.

وتابع أنَّ "شعبنا هو في حالة استنفارٍ دائمةٍ لمواجهة الاحتلال، وهو حارس أمين على هذه القضية والقدس والمقدسات"، وأكمل أنَّ "شعبنا يتعرض لعدوان مستمر في كل مكان، وشهدنا اعتداءات الاحتلال في جنين وسلواد".

وأردف العاروري: "دعونا إلى النفير العام. وأمس، كان هناك اجتماعٌ لكل الفصائل في غزة، وكان العنوان المركزي والرئيس هو الدفاع عن الأقصى والقدس"، وأضاف أنّه "خلال أيامٍ، سيُعقد اجتماعٌ فصائليٌّ آخر في لبنان للغرض نفسه، وهو حماية القدس والمقدسات".

وشدَّد على أنَّ "حماية الأقصى فرضٌ وطنيٌّ ودينيٌّ على كل أبناء شعبنا وأمتنا"، وأشار إلى أنَّ "الاحتلال يتراجع فقط عندما ينهض شعبنا ومقاومتنا بالدفاع عن مقدساته".

وبشأن المحادثات غير المباشرة عبر وسطاء مع الاحتلال الإسرائيلي، صرّح نائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" بـ"أننا قلنا للوسطاء إنّنا لا نثق بوعود الاحتلال، ولو فعلنا ذلك لضاع الأقصى منا منذ زمنٍ".

وتابع: "قلنا للوسطاء إنّنا لا تهتز لنا شعرة من تهديدات الاحتلال، ويجب أن يعلم بأن موضوع القدس والأقصى والمقدسات هو موضوع الأمة كاملة".

ومساء اليوم الخميس، ارتفع عدد الشهداء في الضفة الغربية إلى 6، بعد استشهاد المواطن الفلسطيني فواز حمايل من بلدة بيتا جنوبي نابلس، متأثراً بإصابته برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، أمس الأربعاء.

من جهته، حذّر عضو اللجنة المركزية في حركة "فتح"، عباس زكي، "إسرائيل"، وقال إنه "إذا ارتكبت "إسرائيل" أي حماقة، فأنا متفائل من أنها ستدفع هذه المرة ثمناً باهظاً".

وأضاف زكي، في حديث خاص بالميادين، مساء اليوم الخميس: "نحن في طريق أبي عمار .. ع القدس رايحين.. شهداء بالملايين"، مشيراً إلى "أننا نواجه التهديد والتصفيات ولا نخاف، وسنثبت للعالم أنّ هذا الوطن له حراس، وله وجدان نظيف في العالم".