الفصائل الفلسطينية تحثّ على حماية الأقصى من اعتداءات الاحتلال

حركة "حماس" تدعو الفلسطينيين إلى الاحتشاد والرّباط في المسجد الأقصى، وفصائل المقاومة تؤكد ضرورة مواجهة الاحتلال.

  • حماس: ندعو إلى الاحتشاد والرّباط والاعتكاف في رحاب المسجد الأقصى المبارك
    حماس: ندعو إلى الاحتشاد والرّباط والاعتكاف في رحاب المسجد الأقصى المبارك

دعت حركة "حماس"، اليوم الخميس، الشعب الفلسطيني إلى "النفير في فجر حماة الأقصى"، دفاعاً عن القدس والمسجد الأقصى.

وقالت الحركة في بيان: "نستنفر جماهير شعبنا في كلّ أنحاء أرضنا المحتلة لشد الرّحال إلى الأقصى والرباط فيه لحمايته من المستوطنين".

وتابعت: "ندعو إلى الاحتشاد والرّباط والاعتكاف في رحاب المسجد الأقصى المبارك، يوم غد الجمعة، دفاعاً عن القدس والأقصى، وحمايتهما من خطر الاحتلال وتغوّل المستوطنين".

وأضافت: "رباط أهلنا وشعبنا المتواصل في الفجر العظيم في ساحات المسجد الأقصى المبارك، تعبير عن وحدة شعبنا وقوته في مواجهة الاحتلال الصهيوني وقطعان مستوطنيه، وعن تمسّكه بحقوقه الوطنية، وفي القلب منها القدس المخضّبة بدماء الشهداء الزكيّة".

بدوره، قال القيادي في "منظمة التحرير"، حسين الشيخ، إنّ "الدم الفلسطيني يستباح يومياً على أيدي الاحتلال على مرأى ومسمع المجتمع الدولي الفاقد المصداقية".

وقالت حركة "الجهاد الإسلامي"، في بيان، إنّ "دم الشهداء شرارة المواجهة الشاملة على طريق التحرير، ولا خيار لردع الاحتلال إلا بالمواجهة الشاملة".

من جهتها، نعت "الجبهة الديمقراطية" الشهداء الفلسطينيين، وأكدت أنّه "لا خيار أمام الشعب الفلسطيني، لمواجهة التصعيد الإسرائيلي وردع قوات الاحتلال ولجم عدوانية مستوطنيه والدفاع عن كرامتنا الوطنية، سوى بالمقاومة والمجابهة الشاملة بكل الأشكال والأساليب".

وأفادت مراسلة الميادين، اليوم الخميس، بارتقاء شهيدين برصاص قوات الاحتلال لدى اقتحامها بلدة كفردان قرب جنين، هما الشهيد شأس كممجي، شقيق الأسير أيهم كممجي، والشهيد مصطفى أبو الرب.

وأعلنت الفصائل الفلسطينية في غزة،يوم أمس، "التعبئة الشعبية العامة في كل أماكن وجود الشعب الفلسطيني، في الشتات والداخل الفلسطيني".